“مساعدات كبيرة”.. مؤتمر أوروبي لمساعدة المتضررين من الزلزال

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة أن مؤتمراً دولياً للمانحين سيعقد في 20 مارس في بروكسل لجمع أموال للسكان المتضررين من الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا في السادس من شباط/فبراير.

وقال بيان إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه يعتزمون التعهد بتقديم مساعدات “كبيرة”.

وصرحت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أن “تضامننا سيبقى قويا كما كان منذ الساعات الأولى بعد الزلزال”، مؤكدةً أنه “يجب أن يعرف شعبا تركيا وسوريا أننا معهما على المدى الطويل”.

وأضاف البيان أن الاتحاد الأوروبي “يدعو الشركاء الدوليين والمانحين العالميين إلى إظهار تضامن.. عبر تقديم وعود تتناسب مع مدى الأضرار وحجمها”.

وأسفر الزلزال الذي بلغت قوته 7.8 درجات تلاه بعد تسع ساعات زلزال آخر بقوة 7.6 درجات، عن مقتل نحو 48 ألف شخص وإصابة 105 آلاف آخرين بجروح في تركيا حسب أرقام غير نهائية.

وقالت السلطات إن نحو ستة آلاف شخص لقوا حتفهم في سوريا.

الدمار الذي خلفه الزلزال في تركيا

الدمار الذي خلفه الزلزال في تركيا

وتفيد حسابات موجزة للبنك الدولي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والحكومة التركية الثلاثاء بأن الخسائر المادية في تركيا وحدها “تتجاوز مئة مليار دولار”.

وتنظم مؤتمر المانحين المفوضية الأوروبية والسويد التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي، بالتنسيق مع السلطات التركية.

وسيكون مفتوحاً للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والدول المجاورة والشريكة وأعضاء مجموعة العشرين باستثناء روسيا، والدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإنسانية والمؤسسات المالية الدولية والأوروبية.

وكان البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أعلن في بيان الخميس عزمه على “استثمار ما يصل إلى 1.5 مليار يورو” خلال العامين المقبلين في مناطق تركيا المتضررة من الزلازل المدمرة في شباط/فبراير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى