مدير عام صحة دبي يدشن التوسعة الجديدة لقسم الطوارئ بمستشفى دبي

 دشن سعادة المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي اليوم التوسعة الجديدة لقسم الطوارئ بمستشفى دبي لترتفع الطاقة الإستيعابية للقسم من 25 سريرا إلى 56 سريرا.

حضر حفل التدشين الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات في هيئة الصحة بدبي والدكتور عبد الرحمن الجسمي المدير التنفيذي لمستشفى دبي.

وقال المهندس عيسى الميدور إن التوسعة الجديدة تأتي ضمن الجهود المستمرة التي تقوم بها الهيئة لتقديم خدمات متميزة تلبي الإحتياجات المتزايدة للسكان من الخدمات الصحية وتحقق مستويات عالية من الرضا عن الخدمات المقدمة وخاصة في أقسام الطوارئ التي تشهد ضغطا متزايدا من المرضى.

وأوضح أن التوسعة الجديدة ستساهم بشكل فاعل في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمرضى وتقليل فترة الإنتظار في القسم الذي يستقبل أكثر من 350 مريضا يوميا من إمارة دبي والمناطق الشمالية.

وأشار إلى أن التوسعة الجديدة راعت الخصوصية في استقبال وتصنيف وعلاج المرضى حيث يوجد قسمان أحدهما مخصص للرجال والآخر للنساء والأطفال إضافة إلى غرفة عزل للحالات التي تحتاج لذلك.

ولفت الميدور إلى ان القسم الذي يعمل به 34 طبيبا وحوالي 100 ممرض وممرضة مجهز بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية وأجهزة التصوير الطبقي والرنين المغناطيسي والإنعاش القلبي وأجهزة الرقابة المتقدمة وغرف الإنعاش المتطورة والمزودة بكافة التجهيزات والإمكانيات اللازمة لحالات الطوارئ .

من جانبه قال الدكتور عبد الرحمن الجسمي إن قسم الطوارئ بمستشفى دبي يقدم حالات الطوارئ للبالغين في أمراض الطب الباطني وحالات طوارئ أمراض الجراحة وحالات طوارئ الأطفال وطوارئ الأمراض النسائية والولادة.

وأوضح أن قسم الطوارئ بمستشفى دبي يستقبل يوميا ما بين 350 إلى 400 حالة طارئة من مختلف إمارات الدولة يتم التعامل معها حسب نظام عالمي لتصنيف الحالات بحيث يتم تقسيم المرضى إلى خمس فئات من الأكثر خطورة إلى الأقل خطورة لتحديد فترة الإنتظار لكل منها .. مؤكدا ان الحالات العاجلة يتم التعامل معها مباشرة دون إنتظار .

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى