مدونة أمريكية تطلق حملة لرسم محمد!

ENN – فرانس برس – قررت مدونة أمريكية أن تغيظ إحدى الناشطات المعاديات للإسلام فأطلقت حملة تدعو من خلالها مستخدمي الإنترنت إلى رسم محمد…ولكن ليس النبي محمد…

اسمها باميلا جيلر وهي مدونة وناشطة مثيرة للجدل كثيرا في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد أنشأت حركة “المبادرة الأمريكية للدفاع عن الحرية” وهي معروفة أيضا باسم “كفوا عن أسلمة أمريكا” وأعلنت في نيسان/أبريل الماضي عن تنظيم مسابقة لرسم الرسول محمد في تكساس.ونظمت هذه المسابقة في 4 أيار/مايو الجاري وتعرض المركز حيث أقيمت هذه التظاهرة في مدينة غارلاند لهجوم إرهابي، إذ أطلق شخصان النار على رجل الأمن الذي كان يحرس هذا المركز، ثم قتلت الشرطة الشخصين لاحقا. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية هذا الهجوم.ومن باب الاحتجاج السلمي على هذه المبادرة التي وصفت بأنها “بغيضة”، قامت المدونة المقيمة في واشنطن أماني الخطاطبة بإطلاق حملة اسمها “لنساعد باميلا جيلر على رسم محمد”. لقد دعت مستخدمي الإنترنت إلى رسم أي محمد يعرفونه ونشر الرسوم عبر تويتر تحت هاشتاغ #DM2015.

“معلوم للجميع أن أي رسم للنبي محمد ممنوع وفيه مساس بالمسلمين.” هكذا كتبت الناشطة على مدونتها. غير أن “محمد اسم منتشر جدا في العالم. ومن المحتمل أن كل شخص يعرف شخصا آخر اسمه محمد. لنرسم محمدا هذا. ولنبرز هذا التعدد ونحتفل بأوجه محمد العديدة.”

“إذا باميلا جيلر تريد من الجميع أن يرسم محمد…طيب ولكن أي محمد؟”

رسم محمد منشور على صفحة فيس بوك MuslimGirl.

صورة منشورة على فيس بوك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى