محمد بن راشد يلتقي القيادات الإعلامية الوطنية والعربية والعالمية

التقى نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في المجلس الرمضاني في مدينة جميرا في دبي مساء اليوم الثلاثاء، بحضور ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، القيادات والكوادر الإعلامية والصحافية المحلية وممثلي ومراسلي وكالات الأنباء والقنوات التلفزيونية والصحافة العربية والعالمية في أمسية رمضانية دعا إليها المكتب الاعلامي لحكومة دبي.

وقد رحب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بداية اللقاء بالإعلاميين والصحافيين المواطنين والعرب والأجانب وصافحهم فرداً فرداً وتبادل معهم التهاني بالشهر الفضيل.

حوار صريح
وعقب تناول طعام الإفطار دار حوار مفتوح وصريح بين نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والحضور حول عدد من القضايا السياسية والاقتصادية والتنموية ودور الإعلام في تسليط الضوء على البرامج والخطط والمشاريع الإنمائية في دولة الإمارات، إذ أكد لمحاوريه على أهمية هذا الدور وتعاظمه في عملية البناء بكل مكوناتها وأهدافها والتي تصب في خدمة الإقتصاد الوطني وإسعاد شعبنا بكل فئاته وشرائحه وعلى مساحة الوطن.

ودعا الإعلاميين والكتاب الصحافيين بالتركيز في كتاباتهم ومقالاتهم ونشراتهم على نقاط اللقاء والجوانب الإيجابية في أي موضوع يتناولونه أكان سياسياً أم اجتماعياً أم اقتصادياً أم ثقافياً وما إلى ذلك وعدم التركيز على نقاط الخلاف والإختلاف وكذلك التركيز على البناء لا الهدم .

رسالة الإعلام السامية
وأعاد التأكيد على رسالة الإعلام السامية ودوره الإيجابي في استكشاف الفرص الكامنة والايجابية وإبرازها بصورة واضحة والبحث عن حلول ومقترحات للحل بدلاً من تناول المشكلات وتعظيمها دون بذل اي جهد في تقديم الحلول الناجعة لهذه المشكلات إن وجدت في أي قطاع من قطاعات العمل والتنمية البشرية والإدارية والاقتصادية والتعليمية والتقنية وغيرها.

وأثنى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في معرض الحوار على الإعلام الوطني وقدرته على مواكبة الأحداث والتطورات الاجتماعية والتنموية بكافة اشكالها محلياً، ودوره في نقل الصورة الصحيحة للمتلقي دون تهويل أو مبالغة.

وتناول الحوار بين سموه والحضور عدداً من مشاريع التنمية التي تتجدد يوماً بعد يوم وكل يوم يولد فيه مشروع جديد، حيث وصف الإعلاميون المشاريع الحضارية والمبادرات الإنسانية التي يطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ويفاجئ بها العالم بأنها وليدة رؤية ثاقبة وفكر منفتح ومتجدد دوماً يسعى لإعلاء شأن وطنه وإسعاد شعبه بكل الإمكانات المتاحة وتوفير العيش الرغيد لهذا الشعب والمجتمع الذي يعيش على أرض دولتنا الحبيبة بكل أرجائها ويجذب العالم إلى مدينة العطاء الإنساني والتناغم الاجتماعي والثقافي الذي لامثيل له.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى