لبنى القاسمي تترأس وفد الدولة المشارك في الحدث الخاص بشأن الاقرار الملحوظ والمتميز في مجال مكافحة الجوع.

ENN-وام- قالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الانسانية الخارجية إن دولة الإمارات في ظل توجيهات قيادتها الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة ماضية في دربها على صعيد تقديم المزيد من المساعدات الهادفة للقضاء على الجوع في العالم وعبر تعزيز شراكتها العالمية مع مختلف الدول والمنظمات المعنية بتحقيق ذلك الهدف.

جاء تصريح معاليها خلال ترؤسها وفد دولة الإمارات المشارك في فعاليات الحدث الخاص بشأن الاقرار الملحوظ والمتميز في مجال مكافحة الجوع والذي تنظمه منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو” في العاصمة الإيطالية روما اليوم بالمشاركة مع برنامج الغذاء العالمي بغية استعراض وإلقاء الضوء على الانجازات المحققة على صعيد تحقيق الهدف الانمائي الأول والمعني بمكافحة الجوع المدقع كذلك تكريم الدول التي حققت ذلك الهدف حيث تم تكريم دولة الإمارات ضمن 72 دولة حققت ذلك الهدف.

واضافت معالي الشيخة لبنى القاسمي – خلال الحدث الذي افتتحه مدير عام منظمة الفاو جوزيه دا سيلفا وبحضور العديد من رؤساء الدول والمسؤولين الدوليين – ان دولة الإمارات تعد من الدول التي حققت هدف القمة العالمية للأغذية للقضاء على الجوع في العالم وذلك ضمن الاهداف الإنمائية للألفية من عام 2000 الى 2015 ..مشيرة الى أنه منذ تأسيس دولة الإمارات في العام 1971 عمدت لتبني استراتيجية هدفت لردم الفجوة الغذائية في ضوء الظروف المناخية الصعبة التي تعاني منها الدولة مما ساهم في تحقيق الإمارات لتطور سريع ساهم في تعزيز قدراتها على توفير الغذاء والارتقاء بالقطاع الزراعي والنهوض بقدرات الدولة في قطاعات الغذاء مستشهدة بمقولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” حينما قال “أعطوني زراعة أضمن لكم حضارة”.

وأشارت معاليها الى ان ذلك تساير ايضا مع تعزيز التزامات دولة الامارات الخارجية تجاه قضايا التنمية الدولية وفي الصدارة منها تحقيقها كافة اهداف الألفية الانمائية المنوطة بها ومنها انجاز هدف القضاء على الجوع في العالم وتعزيز ودعم قدرات الدول النامية والمجتمعات الفقيرة وعبر تعاونها الوثيق مع المؤسسات والوكالات الدولية المختصة وفي الصدارة منها منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة وبرنامج الغذاء العالمي.

كما اشارت معاليها إلى اختيار سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة سفيرة فوق العادة لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة منذ العام 2010.

وقالت معالي الشيخة لبنى القاسمي انه في غضون اربعة اعوام فقط وتحديدا في الفترة من 2010 2013 انفقت دولة الإمارات نحو 762 مليون درهم كمساعدات وجهت للقضاء على الجوع ضمن اهداف الالفية الانمائية.

وأكدت معاليها انه بالإضافة لمساعدات دولة الامارات على صعيد امدادات الغذاء للدول النامية والمجتمعات الفقيرة فضلا عن توجيه المساعدات الغذائية العاجلة لمنكوبي الازمات والكوارث الانسانية ومشردي الحروب فإن الإمارات عمدت طيلة الاعوام الماضية إلى توجيه جزء كبير من تلك المساعدات لتعزيز ودعم قدرات تلك الدول على تطوير قطاعات إنتاج الغذاء والزراعة وايضا إقامة السدود ومشروعات المياه التي تدعم القطاع الزراعي ومشاريع إدارة الثروات الزراعية.

كما اكدت معاليها ان دولة الإمارات تشارك بقوة ضمن النقاشات العالمية الراهنة لتحقيق اهداف التنمية المستدامة لما بعد العام 2015.

جدير بالذكر أن مؤتمر القمة العالمي للأغذية الذي عقد في روما في شهر نوفمبر 1996 والذي تعهد خلاله ممثلو 182 حكومة بمكافحة الجوع في جميع البلدان على ان يكون الهدف المباشر هو خفض عدد من يعانون من نقص التغذية الى نصف مستواه الحالي في موعد لا يتجاوز عام 2015.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى