كلية فاطمة تطلق أول برنامج ماجستير في غسيل الكلى بالعالم

وقعت كلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية اليوم أول برنامج على مستوى العالم لمنح درجة الماجستير في مجال الرعاية السريرية لعمليات غسيل الكلى .

ويتم تنفيذ البرنامج بالتعاون مع جامعة ديمون فورت البريطانية وشركة “صحة” لخدمات غسيل الكلى سعيا لأن تكون كلية فاطمة للعلوم الصحية مركزا عالميا لصناعة الكوادر المتقدمة في مختلف التخصصات الصحية .

حضر حفل التوقيع النهائي للاتفاقية التي ستطلقها الكلية غدا سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير عام المعهد وعدد من المسئولين فيه وفي وزارة الصحة بعد أن وقعها الدكتور راشد النعيمي مدير كلية فاطمة للعلوم الصحية والدكتور سايموند أولدرويد عميد كلية العلوم الصحية في جامعة ديمون فورت البريطانية والدكتور نيك ريتشارد المدير التنفيذي لشركة “صحة” لخدمات غسيل الكلى.

وقال مدير عام المعهد إن الإتفاقية تأتي بتوجيهات القيادة الرشيدة بالعمل على صناعة الكوادر التمريضية المؤهلة عالميا وذات الكفاءة العالية في البحث العلمي والتدريب المتطور بما يمكنهم من تقديم افضل مستويات الرعاية التمريضية الدولية الشاملة لمرضى الكلى في الدولة.

وأضاف أن البرنامج يأتي ضمن سلسلة برامج أخرى للماجستير تعمل الكلية حاليا على إطلاقها خلال المرحلة المقبلة ومنها ماجستير التمريض وماجستير السكري وذلك بالتعاون مع بعض المؤسسات الجامعية والصحية المتخصصة في دول العالم المتقدم مثل السويد وأستراليا وبريطانيا.

وأوضح الدكتور عبد اللطيف الشامسي خلال الاحتفال ان الاتفاقية تأتي ضمن إستراتيجية الكلية وسعيها نحو استحداث مختلف البرامج المتقدمة التي تنسجم مع طموحات القيادة الرشيدة وحرصها على تمكين الكلية من القيام بدورها الوطني على الوجة الأكمل وذلك بالتعاون مع المؤسسات الصحية والجامعية المتطورة في دول العالم المتقدم.

وأشار إلى أن الاتفاقية تتضمن برنامجا متقدما تنفذه الكلية وكلية العلوم الصحية في جامعة ديمون فورت حيث يلتزم الكادر الأكاديمي فيهما بتنفيذ وتدريس هذا البرنامج لأول مرة في كلية فاطمة للعلوم الصحية تحت إشراف الادارة العليا بالمعهد.

ولفت إلى أن ذلك يشكل حدثا فريدا من نوعه على مستوى الدولة ومنطقة الشرق الأوسط والعالم يتم من خلاله التركيزعلى أحد أهم مجالات الخدمات الصحية وهو مجال رعاية مرضى الفشل الكلوي وما يتعلق به من مضاعفات صحية وطبية متعددة.

ونوه إلى أهمية هذا البرنامج ودوره المستقبلي في تخريج كوادر طبية وصحية متخصصة في تنفيذ أحدث البرامج العلاجية القادرة على القيام بكافة مهام غسيل الكلى وفق آرقى المعايير العالمية وأحدث الأساليب التي تضمن راحة المرضى وتنشر الوعي المهني بأدائها.

كان مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية قد اعتمد مؤخرا طرح البرنامج المشار اليه بناء على توصية هيئة الصحة وشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” التي ستقوم بترشيح عدد من العاملين لديها للالتحاق بالبرنامج الذي يستهدف إعداد الممرضين ومقدمي الرعاية الصحية وتأهيلهم لتقديم أفضل خدمات الرعاية الطبية والتثقيف الصحي لمرض الفشل الكلوي.

من جهته أعرب الدكتور سايموند اولدرويد عميد كلية العلوم الصحية في جامعة ديمون فورت البريطانيه عن سعادته وفخره بالتعاون القائم بين الإمارات وبريطانيا في مختلف المجالات ومنها التدريب الصحي المتطور.

**********———-********** وقال إن القيادة الرشيدة تحظى بسمعة عالمية تعكس حرصها الدائم على مواكبة العصر وتطوير العمل في كافة القطاعات وفق أرقى المستويات العالمية وهو الامر ذاته الذي تسعي اليه الحكومة البريطانية.

بينما أشار الدكتور راشد النعيمي مدير كلية فاطمة للعلوم الصحية الى أن جامعة ديمون فورت من أشهر الجامعات الحكومية العالمية .. موضحا أن الكلية تعمل منذ نحو عامين بالتنسيق مع كلية العلوم الصحية بجامعة ديمون فورت وشركة صحة لخدمات غسيل الكلى لصياغة هذا البرنامجم وضمان توفير كافة العوامل اللازمة لتنفيذه وفق أرقى المستويات العالمية.

وقال إن الكلية تفتح باب التسجيل في هذا البرنامج الذي يشترط الحصول على درجة البكالوريوس في التمريض او التخصصات الصحية ويفضل الممرضون والممرضات الذين لديهم خبرة عملية في المجال الصحي .

ويتم التقدم للالتحاق بالبرنامج عبر الموقع الالكتروني لكلية فاطمة أو التقديم المباشر بأحد فروع الكلية بأبوظبي والعين وعجمان والمنطقة الغربية .

ثم ألقى الدكتور نيك ريتشارد المدير التنفيذي لشركة “صحة” لخدمات غسيل الكلى كلمة خلال الاحتفال أشاد خلالها بدور كلية فاطمة في تنفيذ الاتفاقيةالتي تمثل خطوة كبيرة ومفيدة للتمريض المتخصص في مرض الفشل الكلوي المزمن .

ويعتبر هذا المرض من الأمراض الشائعة في مخنلف دول العالم حيث يتوقع الخبراء أن عدد المرضى الذين يتلقون الغسيل الكلوي في العالم سيتضاعف في السنوات الخمس المقبلة ومن هنا تأتي أهمية برنامج ماجستير غسيل الكلي ليشكل قوة جديدة تتوافق مع الاحتاج المهني والمجتمعي للتعامل مع هذا المرض.

من جانبها قالت الدكتورة نسرين القيسي منسقة برنامج ماجستير غسيل الكلى في كلية فاطمة للعلوم الصحية أن البرنامج يحتوي على سبعة مساقات نظرية وعملية يتم تنفيذهاخلال 18 شهرا فيما تضم الدفعة الأولى من البرنامج نخبة من موظفي”صحة” لخدمات الغسيل الكلوي الذين تم إختيارهم بعد اجتياز الإختبارات اللازمة.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى