فضيحة التلاعب في 2011 قد تطيح أسماء كبيرة

انتهى المشوار السعيد لليجانيس في كأس إسبانيا لكرة القدم، بعد خسارته أمام إشبيلية صفر-2 في إياب نصف النهائي.
تقدم إشبيلية باكراً عبر الأرجنتيني خواكين كوريا بعد معمعة دفاعية وتمريرة من الكولومبي لويس مورييل (15)، قبل ان يحسم مواطنه فرانكو فاسكيز النتيجة في نهاية المباراة بتسديدة يسارية صاروخية من داخل المنطقة (89).
من جهة أخرى، نفى الإسباني أندير هيريرا لاعب وسط مانشستر يونايتد حاليا تورطه في تلاعب بمباراة فوز فريقه السابق ريال سرقسطة على ليفانتي 2-1 التي أبقت سرقسطة في الدرجة الأولى ليهبط ديبورتيفو لاكورونا مكانه. ويواجه 33 لاعبا ومسؤولا من ضمنهم غابي لاعب وسط أتلتيكو مدريد نفس التهمة وربما يطلب من هيريرا المثول أمام المحكمة لتقديم شهادته. وقال هيريرا: «لم ولن أتورط في أي شيء يخص التلاعب بنتيجة مباراة كما قلت في عام 2014 عندما أثيرت القضية أول مرة، لو طلب مني المثول في المحكمة سأمثل وضميري مرتاح، أحب الكرة وأؤمن باللعب النظيف في الملعب وخارجه». ومن ضمن الشخصيات المتورطة في القضية مدرب سرقسطة السابق خافيير أجيري والمدير الرياضي السابق أنتونيو بريتو والمالك السابق أغابيتو ايغليسياس.
وتشير التقارير أن سبب فتح القضية مجددا هو تحقيقات في الحركة المصرفية إذ تبين إيداع نادي سرقسطة مبلغ 848.450 استرلينياً في حسابات أجيري وبريتو و9 من لاعبي سرقسطة قبل أيام من المباراة في 21 مايو/‏ أيار 2011 صرفت على ما يبدو لإغراء لاعبي ليفانتي الذين أظهرت بياناتهم البنكية استخدامهم القليل لبطاقات كريدت كارد في الأسابيع التالية للمباراة، خلافا لما اعتادوا عليه.
وقال المدعي العام أليخاندرو لوزون إن هيريرا تسلم دفعتين نقدا بقيمة 44 ألفا و35 ألف استرليني وستوجه المحكمة بعد اسبوع اتهامات رسمية للمتورطين.
يذكر أن هيريرا بدأ مسيرته في سرقسطة ثم انتقل لأتلتيك بلباو في 2011 وانتقل لمانشستر يونايتد في 2014.
من جهة أخرى، دعم رئيس نادي برشلونة بارتوميو مدافع الفريق جيرارد بيكيه في ما يخص احتفاليته المثيرة للجدل في الديربي أمام إسبانيول وقال: «الكثير من اللاعبين احتفلوا بإشارة إسكات مشجعي الخصم خصوصا عندما يأتي الهدف قبل دقائق من نهاية المباراة».
وهدد ‬مسؤولو دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بإجراء تغييرات في قواعد الانضباط قد تؤدي لفرض عقوبات بأثر رجعي على لاعبين بسبب الإفراط في الاحتفال بعد تسجيل أهداف أو ادعاء السقوط لخداع الحكام. وقالت الليجا في بيان «رابطة الدوري ستبلغ لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني للعبة بأي سلوك يتعارض مع قيم اللعبة، خاصة (التصرفات) التي تستفز الجماهير».
وترصد الرابطة في تقارير أسبوعية الهتافات العدائية للجماهير خلال المباريات ، وركز التقرير الأخير على الهتافات المهينة التي وجهتها جماهير إسبانيول ضد بيكيه عقب احتفاله بهدفه. وتنص القواعد الجديدة على أن اللاعبين الذين يدعون السقوط يمكن أيضا عقابهم بأثر رجعي.
وأضاف البيان «ادعاء السقوط بشكل واضح أو الاحتفالات الاستفزازية عقب تسجيل الأهداف التي لم يذكرها الحكم في تقريره ويمكن أن تسبب توترا أو تتعارض مع السلوك الرياضي ترفضها رابطة الدوري تماما، من الآن فصاعدا لن تتردد الرابطة في إبلاغ لجنة المسابقات بالاتحاد بمثل هذه الأحداث حتى تتمكن من اتخاذ الاجراءات والعقوبات المناسبة».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى