“غولدمان ساكس” يرجح عدم رفع “الفيدرالي” الأميركي الفائدة في نوفمبر

كتب استراتيجيون في بنك غولدمان ساكس أن من غير المرجح أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة في اجتماعه المقرر في يومي 31 أكتوبر/ تشرين، الأول وأول نوفمبر/تشرين الثاني، كما توقعوا أيضا أن يرفع “المركزي” الأميركي توقعاته للنمو الاقتصادي في اجتماع السياسة النقدية هذا الأسبوع.

وكتب استراتيجيو البنك في تقرير أمس السبت: “في نوفمبر/تشين الثاني، نعتقد أن المزيد من إعادة التوازن في سوق العمل، والأخبار الأفضل بشأن التضخم، والنمو المحتمل في الربع الأخير سوف يقنع المزيد من الأطراف بأن لجنة السوق المفتوحة الاتحادية يمكن أن تتخلى عن رفع أسعار الفائدة لمرة أخيرة هذا العام”.

وبينما تحاول أطراف السوق قياس مسار السياسة النقدية لـ”لمركزي الأميركي”، قال بعض كبار المستثمرين، بما في ذلك “جي بي مورغان” لإدارة الأصول وجانوس هندرسون إنفستورز، إن البنك المركزي من المحتمل أن يكون قد انتهى من رفع أسعار الفائدة، في أعقاب أنشط دورة لتشديد السياسة النقدية منذ عقود، وفق “رويترز”.

وذكر الاستراتيجيون في بنك غولدمان ساكس أن العام المقبل قد يشهد تخفيضات “تدريجية” في أسعار الفائدة إذا استمر التضخم في التراجع.

وقالوا أيضا إن البنك المركزي قد يرفع تقديراته للنمو الأميركي لعام 2023 إلى 2.1% من 1%، عندما يقوم صناع السياسات بتحديث توقعاتهم الاقتصادية يوم الأربعاء، مما يعكس مرونة الاقتصاد.

ويتوقع الاستراتيجيون في البنك أيضا أن يخفض المركزي الأميركي تقديراته لمعدل البطالة لعام 2023 بمقدار عشرين نقطة مئوية إلى 3.9%، وأن يخفض تقديرات التضخم الأساسي بمقدار أربعة أعشار نقطة مئوية إلى 3.5%.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى