غوتيريش عن عدوى الانقلابات بإفريقيا: تفاقم مشاكل الدول

بعد تفشي عدوى الانقلابات في القارة السمراء وكان آخرها النيجر ثم الغابون، اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس، أن “الحكومات العسكرية ليست الحلّ” لمشاكل الدول بل “تفاقمها”.

“الحكومات العسكرية ليست الحل”

وقال غوتيريش للصحافيين تعليقا على “سلسلة الانقلابات في الأشهر الأخيرة، خاصة في إفريقيا”، إن “العديد من الدول تواجه تحديات عميقة في الحكم. لكن الحكومات العسكرية ليست الحلّ”.

كما أضاف أن الحكومات العسكرية “تزيد المشاكل سوءا. فهي لا تستطيع حلّ الأزمة، بل يمكنها فقط أن تفاقمها”.

“أدعو لمؤسسات ديمقراطية”

وقال “أدعو كلّ البلدان إلى إنشاء مؤسسات ديموقراطية ذات مصداقية ودولة القانون”.

تأتي هذه التصريحات بعد الانقلاب في الغابون حيث أطاح عسكريون بالرئيس علي بونغو أونديمبا الأربعاء بعيد إعلان إعادة انتخابه في اقتراع قال الانقلابيون إنه مزور.

8 انقلابات في 3 سنوات

ودان أنطونيو غوتيريش “بشدة” الانقلاب الأربعاء.

والانقلاب في الغابون هو الثامن في إفريقيا منذ عام 2020. وشهد الانقلاب السابق استيلاء الجيش على السلطة في النيجر في تموز/يوليو الماضي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى