غدا.. اختتام بطولة العالم للفنون القتالية المختلطة للناشئين في أبوظبي

الجمعة، ١٩ أغسطس ٢٠٢٢ – ٩:٥١ م


أبوظبي في 19 أغسطس /وام/ يسدل الستار غدا على واحدة من أقوى النسخ في بطولات العالم للفنون القتالية المختلطة للناشئين، والمقامة حاليا في صالة “جوجيتسو آرينا” بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وتختتم البطولة غدا باستكمال منافسات الفئة A /16-17 سنة/ ، التي بدأت اليوم .

وأقيمت فعاليات هذه النسخة بمشاركة نحو 500 لاعب يمثلون 42 دولة، كما شارك المنتخب الإماراتي للناشئين ولأول مرة في تاريخه بتواجد 30 لاعباً بالإضافة إلى 7 مدربين ليحقق الفريق مكسبا هائلا سواء من خلال الميداليات الـ4 التي حصدها حتى الآن في البطولة أو الخبرة التي اكتسبها هذا الجيل من اللاعبين واللاعبات الذين يمثلون أبطال المستقبل.

وشهد اليوم الثالث للبطولة منافسات قوية ومثيرة، بحضور الشيخ زايد بن طحنون بن زايد آل نهيان، الذي حضر لتشجيع لاعبي منتخب الإمارات خلال مشاركتهم الأولى في البطولة.

كما تابع المنافسات رئيس الاتحاد الدولي للعبة كاريث بروان، وسعادة محمد بن دلموج الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الامارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة رئيس لجنة للفنون القتالية المختلطة وفؤاد درويش الرئيس التنفيذي لشركة بالمز الرياضية.

وقدم أبطال منتخبنا اليوم منافسات قوية في مواجهة مجموعة من أبرز لاعبي العالم ومن أكثر لاعبي العالم خبرة في إطار هذه المراحل العمرية، ونجح لاعبنا محمد العولقي في بلوغ ربع النهائي بمنافسات وزن الريشة /تحت 65 كجم/ .

وحرص عدد من أبطال الرياضات القتالية على التواجد في “جوجيتسو آرينا” لمشاهدة النزالات وتشجيع اللاعبين الناشئين والاستمتاع بالأجواء التنافسية الحماسية في البطولة، وكان أبرزهم بطل العالم للجوجيتسو الإماراتي فيصل الكتبي الذي عبر عن فخره بأداء المنتخب الإماراتي والإنجازات التي حققها في هذه النسخة التاريخية للبطولة.

وقال الكتبي: اعتدنا نحن كإماراتيين على تقديم كل شيء مميز وجميل للعالم، ولكن الأجمل أن نرى كل هذا التجانس والتكامل بين جميع المنظومات الرياضية واتحادات رياضات الدفاع عن النفس في الدولة بشكل خاص لتحقيق هدف واحد وواضح هو صناعة الأبطال وتجهيز لاعبين على قدر عال من الكفاءة والمهارة سواء كانت في الجوجيتسو أو الفنون القتالية المختلطة.

كما حضر لاعب الفنون القتالية المختلطة البطل اللبناني عادل إبراهيم، وأبدى إعجابه بالمستوى الكبير الذي ظهر به اللاعبون في المنافسات .

وقالت تاتيانا كليمنكو عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة: هذه المرة الثانية التي ننظم فيها حدثا بهذا الحجم في أبوظبي ، المرة الأولى كانت لمنافسات الشباب والكبار في يناير الماضي، وهذه المرة للناشئين.

وأوضحت أن التنظيم بهذه الفاعلية والتميز يساهم في نشر ثقافة الفنون القتالية المختلطة في المنطقة بشكل أكبر وتشجيع المواهب الصاعدة على استخدام مهاراتهم القتالية بشكل مشروع في إطار رياضي منظم، و نسعى من خلال تنظيم هذه الفعاليات في المنطقة العربية على تطوير مستوى الأداء للاعبين من عمر صغير ومنح الفرص أمامهم لخوض غمار المنافسات.

وام/أحمد زهران/عماد العلي


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى