غداة هجومين خلفا 64 قتيلاً.. عملية انتحارية بمعسكر للجيش المالي في غاو

استهدفت عملية انتحارية، اليوم الجمعة، معسكرا للجيش المالي في غاو (شمال) غداة هجومين نسبا إلى “إرهابيين” أسفرا عن مقتل 64 شخصاً بينهم 49 مدنيا و15 جنديا في شمال البلاد أيضا، على ما أفاد الجيش.

وقال الجيش في رسالة مقتضبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إن هجوما “متشعبا” وقع في منطقة المطار أي أنه شن بوسائل مختلفة، ولم يوفر الجيش أي حصيلة للهجوم مكتفيا بالقول إن “الرد والتقييم جاريان”.

ولم ترد تفاصيل كثيرة، فيما أفاد موظف في المطار أن هجوما شن بواسطة آليتين مفخختين تخلله إطلاق نار أيضا، وأكد أن المطار أغلق.

وأتى الهجوم في جو من الضغط المتنامي الذي تمارسه جماعات مسلحة على الدولة في شمال البلاد منذ أسابيع ما يثير مخاوف من تفاقم العنف.

هجومان منفصلان

وقتل ما لا يقل عن 64 شخصا هم 49 مدنيا و15 جنديا، الخميس، في هجومين “إرهابيين” منفصلين تبناهما تنظيم القاعدة، استهدف أحدهما “زورق تمبكتو” في نهر النيجر، والآخر موقعا للجيش في بامبا بمنطقة غاو (شمال).

وأعلنت جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، التابعة لتنظيم القاعدة، مسؤوليتها عن هجوم بامبا، بحسب منظمة “سايت” الأميركية غير الحكومية المتخصصة في رصد الجماعات المتطرفة.

ومن جهتها، قالت الحكومة في بيانها، إن جماعة نصرة الإسلام والمسلمين تبنت الهجومين، مشيرة إلى أن الهجوم على الزورق تسبب أيضا في “إصابات وأضرار مادية”. وقد مكن رد الجيش من “تحييد نحو خمسين إرهابيا”، وفق المصدر نفسه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى