علماء: بناء الملاجئ على المريخ ممكن باستخدام بوليمرات الحشرات والتربة المريخية

تصنيع مستوحى من الكائنات الحية

اقترح فريقٌ من الباحثين استخدام إحدى أشيع البوليمرات العضوية الموجودة على الأرض لبناء ملاجئ على المريخ.

وتسمى المادة كايتين، وتنتجها كائنات حية عديدة. وتمثل نسبةً كبيرة من الجدران الخلوية للفطريات وهياكل الحشرات وقشور الأسماك.

ويقود الفريق خافيير فيرنانديز، الباحث في جامعة سنغافورة للتقنية والتصميم. وحاول الفريق مزج ألياف مصنوعة من الكايتين ومواد معدنية تحاكي التربة القمرية لإنتاج المادة التي ستستخدم في بناء الملاجئ.

خلط الكايتين

استخدم الفريق أدوات وتفاعلات كيميائية بسيطة، ونجح في بناء نموذج مصغر لملجأ مريخي، وشرح تفاصيل العملية في دراسةٍ نشرت في دورية بلوس وان خلال الأسبوع الماضي.

وذكر الفريق في الدراسة أن استخدام تفاعلات كيميائية بسيطة يناسب المستعمرات المريخية. وأضاف الفريق أنه نجح في إنتاج صخور حيوية باستخدام مادة الكيتوزان المستخلصة من الحشرات بعد معالجتها بهيدروكسيد الصوديوم الذي يمكن إنتاجه على المريخ بالتحليل الكهربائي.

مثل الخرسانة

وقال فيرنانديز لمحطة سي إن إن، إن المادة الجديدة التي نجح فريقه في إنتاجها تشبه الخرسانة لكنها أخف وزنًا. وأضاف «لدينا وسائل عديدة لتشييد الأبنية، بدءًا من الطباعة ثلاثية الأبعاد وحتى صب مواد البناء في قوالب.»

ويرى فيرنانديز أن التقنيات المستلهمة من الكائنات الحية تقدم الفرصة لابتكار نماذج صناعية تنجز مهام لا تصلح لها التقنيات الأخرى، وفقًا لبيانٍ صحافي أصدره الفريق.

وأضاف أن دور هذه التقنيات لا يقتصر على ضمان استدامة وجودنا على الأرض فحسب، بل ستلعب دورًا هامًا أيضًا في تحقيق أكبر إنجازات البشرية وهو السكن على كواكب أخرى.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى