طلبية أميركية بأكثر من نصف مليار دولار لشراء قذائف لكييف

أعلنت الولايات المتّحدة الثلاثاء أنها أبرمت عقوداً تزيد قيمتها عن نصف مليار دولار لشراء قذائف مدفعية من عيار 155 ملم لحساب أوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إن العقود مع شركتي “نورثروب غرومان” و”غلوبال ميليتاري بروداكتس” ابرمت في نهاية يناير وبلغت قيمتها الإجمالية 552 مليون دولار. وأضافت وزارة الدفاع الأميركية أنّها تتوقّع أن تتسلّم أولى هذه الطلبيات اعتباراً من مارس.

ويأتي هذا الإعلان في وقت تتزايد فيه المخاوف بشأن نفاد مخزونات الأسلحة والذخيرة في الدول الغربية، وفي مقدّمها الولايات المتّحدة، بعدما اضطرت العام الماضي لسحب كميات ضخمة من المخزونات المخصّصة لقواتها بهدف مساعدة كييف في التصدّي لروسيا.

والعقود التي أبرمها البنتاغون تنتهج سياسة مختلفة تضمن عدم المساس بمخزونات الجيش الأميركي، إذ إن الأسلحة والذخيرة المخصّصة لأوكرانيا سيتمّ إنتاجها مباشرة لهذا البلد على أن تدفع الفاتورة الولايات المتّحدة.

وفي شرق أوكرانيا، يمكن للجيشين الروسي والأوكراني أن يطلقا يومياً آلاف القذائف، بما يصل إلى 20 ألف قذيفة يومياً للروس، وفقاً لتقديرات مسؤول أميركي في نوفمبر.

والإثنين، حذّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ من أن أوكرانيا تستخدم في حربها ضدّ القوات الروسية كميات من الذخائر تفوق تلك التي يمكن لدول الحلف أن تنتجه. وقال “هذا يستنزف مخزوننا ويضغط على صناعاتنا الدفاعية”.

الجيش الأوكراني يستخدم قنائب المدفعية خلال المعارك الدائرة في دونيستكس

الجيش الأوكراني يستخدم قنائب المدفعية خلال المعارك الدائرة في دونيستكس

مقتل بريطاني في أوكرانيا

يأتي هذا بينما أعلنت المملكة المتحدة الثلاثاء أن أحد مواطنيها قُتل في أوكرانيا، ليرتفع بذلك إلى ثمانية عدد البريطانيين الذين لقوا مصرعهم في هذا البلد منذ بدأت القوات الروسية عمليتها العسكرية قبل نحو عام.

وقال متحدّث باسم وزارة الخارجية البريطانية “نحن ندعم أسرة مواطن بريطاني قضى في أوكرانيا، ونتواصل مع السلطات المحليّة”.

ومنذ بدء الحرب في 24 فبراير 2022، سافر إلى هذا البلد عدد من البريطانيين للقتال في صفوف القوات الأوكرانية أو المشاركة في جهود الإغاثة الإنسانية.

ومن بين هؤلاء كريستوفر باري وأندرو باغشو اللذان قُتلا أثناء محاولتهما إنجاز عملية إجلاء إنسانية من مدينة سوليدار التي شهدت مواجهات عنيفة بداية يناير وتعرضت لتدمير كبير خلّفه القصف.

وقالت السلطات الأوكرانية يومها إنّه تمّ العثور على جثّتيهما في إطار تبادل للأسرى بين كييف وموسكو.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى