ضربات جوية ومدفعية ومناوشات بين الجيش السوداني والدعم السريع 

نفذ الجيش السوداني، اليوم الاثنين، ضربات مدفعية جوية على مواقع وتمركزات لقوات الدعم السريع في مدن العاصمة الثلاث.

وقال سكان تحدثوا إلى وكالة أنباء العالم العربي (AWP) إن قصفا مدفعيا من منطقة كرري العسكرية شمال مدينة أم درمان والتابعة للجيش، استهدف مواقع وتمركزات لقوات الدعم السريع جنوب وغرب مدينة أم درمان.

وأفاد السكان بأن الجيش نفذ كذلك ضربات مدفعية على أحياء الرياض وبُري والمنشية والطائف التي تنتشر فيها قوات الدعم السريع بكثافة شرق الخرطوم.

كما ردت قوات الدعم السريع مستخدمة المدفعية على سلاح المهندسين الذي تتمركز فيه قوات الجيش، بحسب شهود عيان.

وأبلغ شهود وكالة أنباء العالم العربي أن الطيران الحربي شن غارات جوية على أرض المعسكرات والمدينة الرياضية التابعة لقوات الدعم السريع جنوب الخرطوم.

وذكر الشهود أنهم سمعوا أصوات الانفجارت مع إطلاق قوات الدعم السريع المضادات الأرضية ناحية أرض المعسكرات والمدينة الرياضية، بعد أن كانت قد شهدت هدوءا يوم الأحد.

وقال سكان إن مناوشات بالأسلحة الخفيفة دارت بين الطرفين في أحياء أبو روف والركابية وود نوباوي بوسط مدينة أم درمان.

واحتدمت المعارك بين الجيش وقوات الدعم السريع منذ مطلع أغسطس آب الماضي في وسط مدينة أم درمان وتوسعت خلال اليومين الماضيين، لتشمل جزءا من أحياء أمبدة غرب المدينة بهدف قطع خطوط الإمداد عن قوات الدعم السريع من غرب البلاد والسيطرة على جسر شمبات الحيوي الذي تستخدمه للتحرك عبر مدن العاصمة الثلاث.

وتسيطر قوات الدعم السريع السيطرة على أجزاء واسعة من ولاية الخرطوم، بينما يسعى الجيش إلى قطع طرق الإمداد عبر الجسور التي تربط مناطق أم درمان وبحري والخرطوم، التي تشكل العاصمة الأوسع على جانبي نهر النيل.

وقال سكان تحدثوا إلى وكالة أنباء العالم العربي، إن الطائرات المسيرة التابعة لقوات الدعم السريع قصفت ارتكازات لقوات الجيش في أحياء كرري شمال مدينة أم درمان.

وظلت منطقة كرري التي يسيطر عليها الجيش بشكل كامل وتنطلق منها المدفعية الثقيلة والطائرات العسكرية في قاعدة وادي سيدنا تتعرض لضربات الطائرات المسيرة والمدفعية التابعة لقوات الدعم السريع طوال الأيام الماضية.

وأعلن مجلس السيادة الانتقالي السوداني وصول رئيس المجلس الفريق أول عبد الفتاح البرهان صباح اليوم إلى مدينة جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان، فى زيارة رسمية.

وقال إعلام مجلس السيادة عبر فيسبوك، إن البرهان سيجري مباحثات مع الرئيس سلفا كير حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ودفعها بما يحقق تطلعات الشعبيين الشقيقين، إلى جانب تطورات الأوضاع فى السودان، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ورافق رئيس المجلس خلال الزيارة وزير الخارجية المكلف السفير على الصادق، ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول أحمدإبراهيم مفضل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى