صحة دبي تتجه لإنشاء مراكز التميز التخصصية في الرعاية الصحية

 أكد سعادة المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي ان الهيئة تتجه لإنشاء مراكز التميز التخصصية في الرعاية الصحية بمختلف المستشفيات والمرافق التابعة للهيئة لتقديم خدمات ذات كفاءة وجودة عالية تتماشى مع أفضل البروتوكولات والممارسات العالمية في المجال الطبي.

وقال خلال افتتاحه بمستشفى دبي ورشة العمل التي نظمها فريق عمل مراقبة ومكافحة السكري ان مراكز التميز سيتم إستحداثها وفق منهجية ومعايير تتعلق بالقدرة على إدارة المرض وتوحيد وتفعيل البرامج العلاجية بأقصى درجات الكفاءة والفاعلية من خلال القيادة المؤهلة وخبرات مقدمي الخدمات الصحية القادرون على تطبيق افضل البروتوكولات والممارسات المتميزة إضافة إلى قدرة هذه المراكز على مواكبة وادارة المعرفة واستقطابها واكتسابها وتوطينها من خلال البرامج التدريبية والأكاديمية.

وأضاف المهندس الميدور ان هيئة الصحة ستباشر بتطبيق أولى هذه النماذج على مرض السكري بحيث يتم تقديم هذه الخدمة في كافة المواقع على نفس المستوى من الجودة والكفاءة والفاعلية على ان يتم تعميم هذا النموذج على غيره من التخصصات الأخرى كالقلب والسرطان وغيرها وفق منهجية تراعي الأولويات في تقديم هذه الخدمات.

وأوضح ان هذا التوجه يأتي ضمن استراتيجية الهيئة المبنية على دراسات شاملة تراعي آلية وأسلوب والتغير في مفاهيم تقديم خدمات الرعاية الصحية للمرضى مع الإستفادة القصوى من النماذج العالمية الناجحة والمتميزة في هذا المجال والقابلة للقياس والتقييم الذاتي.

وطالب مدير عام هيئة الصحة بدبي أعضاء فريق عمل مراقبة ومكافحة السكري بضرورة أعداد السياسات والبرامج الفاعلة للوقاية من السكري وتوحيد السياسات المرتبطة بالخدمات العلاجية لمرض السكري على مستوى هيئة الصحة بدبي ووضع السياسات والإجراءات الخاصة بتشخيص وإدارة المرض والتعرف على الإحصائيات الدقيقة المتعلقة بمرضى السكري بدبي.

وأكد على أهمية رصد عوامل الخطر وإجراء المسوحات للفئات الأكثر عرضة لمرض السكري وإعداد البحوث الموحدة حول المرض على مستوى الهيئة والتواصل والتنسيق مع المراكز المعتمدة لعلاج مرض السكري في نطاق الأبحاث والتدريب والإطلاع على المقارنات المعيارية الدولية حول تقنية ادارة مرض السكري.

كما طالب المهندس الميدور فريق عمل مراقبة ومكافحة السكري بالهيئة بإعداد برنامج تدريبي لإدارة مرض السكري على مستوى الهيئة للكادر الطبي والتمريضي وأخصائي التثقيف الصحي والتغذية وغيرهم من مقدمي الخدمات العلاجية في نفس المجال إضافة إلى وضع برامج التوعية الشاملة حول مرض السكري ومضاعفاته والإشراف على الندوات والمؤتمرات والمعارض التي تنظمها الهيئة حول مرض السكري.

ومن جانبها إستعرضت الدكتورة فتحية العوضي إستشارية ورئيسة قسم الغدد الصماء بمستشفى دبي رئيسة فريق عمل مراقبة ومكافحة السكري بهيئة الصحة بدبي الإستعدادات التي يقوم بها الفريق لإجراء المسوحات الشاملة حول المرض وخطط الوقاية في هذا المجال حيث سيتم إجراء مسح ميداني على مستوى إمارة دبي خلال شهر أكتوبر المقبل بالتعاون مع الجهات المعنية في الإمارة للكشف عن مرض السكري والتعرف على نسب واحتمالية الاصابة بهذا المرض من خلال عينة عشوائية تضم 5 آلاف شخص من سكان دبي.

وقالت ان فريق العمل يسعى لوضع وتوحيد البرامج العلاجية لمرضى السكري على مستوى الهيئة مع إجراء المقارنات المعيارية مع الدول المتقدمة في هذا المجال وإعداد البيانات الإحصائية الدقيقة حول مرض السكري من خلال توحيد وتعميم البرنامج الإلكتروني المستخدم بمركز دبي للسكري على كافة المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية بالهيئة.

وأوضحت ان فريق العمل سيقوم خلال شهر يناير المقبل بالتعاون مع جامعة كاردف في المملكة المتحدة بتطبيق برنامج تدريبي اكاديمي لجميع مقدمي خدمات الرعاية لمرضى السكري بالهيئة بهدف الإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمرضى حيث سيتضمن البرنامج معلومات نظرية وتطبيقات عملية تساهم في رفع مستوى وكفاءة الخدمة المقدمة.

وأضافت الدكتورة فتحية العوضي ان البرنامج سيؤهل المشاركين للحصول شهادات علمية تتناسب مع وظيفة وطبيعة عمل المشارك في البرنامج وفترة الدراسة حيث تتراوح هذه الشهادات بين الدبلوم والماجستير.

ويضم فريق عمل مراقبة ومكافحة مرض السكري بهيئة الصحة بدبي كلا من الدكتورة فتحية العوضي رئيسة الفريق والدكتور محمد حامد فاروقي نائبا للرئيس وعضوية كل من الدكتورة كليثم سيف المزروعي وناهد عبد الخالق منصف و الدكتور محمد ناصر فرغلي والدكتورة دوجانة مصطفى الحامد والدكتورة وفاء حلمي عايش والدكتورة سميرة خالد بركات والدكتورة خديجة احمد حفيظ و الدكتور محمد محمود علي والدكتورة خديجة محمود محمد و عبد الله محمد جمعة ورينا لوبيز مقررة الفريق .

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى