شرايين وأوردة من الصلصال

تغلّب العلماء على مشكلة صعوبة تكوين أوعية دموية جديدة بالجسم باستخدام الصلصال، لإيصال عوامل النمو ونشوء أوعية دموية جديدة تساعد في التئام الجروح والأنسجة المزروعة.
تم تصميم الصلصال ببعدين فقط، ليقوم بإيصال 2 من البروتينات المعروفة بعوامل النمو بالتدريج إلى داخل الجسم لحث عملية تكوين أوعية دموية جديدة، وتعمل جسيمات الصلصال ذات الحجم المتناهي في الصغر كمغناطيس صغير ضعيف يمسك بالبروتينات داخل الهلام المائي البوليمري ويحررها ببطء، حيث يعتبر تحريرها تدريجياً وعلى مدى فترة طويلة أمراً مهماً لتفادي مشكلة تكوّن أنسجة متضخمة. يقول العلماء إن الصلصال جيد، لأنه يحافظ على تنظيم عوامل النمو فتنشأ أوعية دموية بطريقة طبيعية ويكون النشاط بالخلايا المحيطة نشاطاً طبيعياً.
يعتقد أن تلك الطريقة سوف تمثل تقنية لإيصال عوامل النمو إلى الجسم لإنشاء شرايين وأوردة جديدة، ما يساعد في التغلب على كثير من المشاكل الصحية، وربما يكون لها تأثير إيجابي كبير في تصميم الجيل التالي من الهياكل المستخدمة في المجالات الطبية وفي نجاح الأعضاء المنقولة أو الغرسات الطبية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى