شراكة استراتيجية بين مؤسسة وطني الإمارات ومجلس دبي الرياضي.

الصورالفيديو

دبي في 9 نوفمبر / وام / وقعت مؤسسة وطني الإمارات شراكة استراتيجية مع
مجلس دبي الرياضي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر مؤسسة وطني
الإمارات.

وقع الاتفاقية كل من سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وسعادة
ضرار بالهول الفلاسي مدير عام مؤسسة "وطني الإمارات" حيث تهدف إلى
تحقيق العديد من الأهداف نحو مختلف فئات المجتمع.

وأكد سعادة سعيد حارب أهمية التنسيق وتكثيف الجهود مع مؤسسة وطني
الإمارات لأنها هي الأنسب والتي لها الخبرة في مجال تعزيز الهوية
الوطنية وتطوير الانتماء الوطني لأبناء الوطن عموما والقطاع الرياضي على
وجه الخصوص.

وأضاف أن مجلس دبي الرياضي يسعى دائما للمحافظة على قيمة المواطنة في
القطاع الرياضي وبناء شخصية الرياضيين من أبناء الوطن بالإضافة إلى
تطوير مهاراتهم الرياضية.

من جانبه أعرب سعادة ضرار بالهول الفلاسي عن سعادته بالعودة إلى البيت
الأول الرياضي الذي يحبه وأكد أهمية تبادل المعرفة والخبرات والتجارب
العملية على جميع المستويات لتعزيز روح الانتماء والولاء وروح الوطنية
لدى الرياضيين وركز سعادته على تطوير الجانب النفسي لدى الرياضيين لأنه
بتطويره وتحسينه سيعود علينا جميعا بنتائج جيدة وفعالة.

وفي سياق متصل ذكر سعادة الفلاسي أن مؤسسة وطني الإمارات سبق لها أن
أعدت دراسة عن قياس النواحي الشخصية لدى فئة الناشئة في نادي النصر
الرياضي من سن 13 إلى 20 سنة وأعدت الدراسة الدكتورة أمل حميد بالهول
مستشارة الشؤون المجتمعية في مؤسسة وطني الإمارات.

ويهدف الاختبار إلى قياس أهم نواحي الشخصية لدى الفئة الناشئة فيما عدا
الاستعدادات العقلية والتحصيل الدراسي والمهارات التعليمية المكتسبة من
الأسرة أو المدرسة.

وأما عن ركائز الاتفاقية فقد نصت على دعم الشراكة في تطوير الانتماء
الوطني من خلال تطوير الثقافة الإنسانية لأفراد المجتمع وبذل الجهود
المشتركة لإنجاز المهام وتبسيط إجراءات العمل المشترك وتحقيق أهداف
الاتفاقية كما سيتم عقد الندوات واللقاءات وورش العمل والبرامج التوعوية
والتثقيفية المشتركة والاستفادة من قواعد البيانات الإلكترونية للطرفين
بما يحقق أهداف الاتفاقية وتحسين العمليات والإجراءات المشتركة لدى
الطرفين والخاصة بالخدمات المقدمة للمجتمع وعقد لقاءات دورية للاطلاع
على أفضل الممارسات لدى الطرفين في جميع مجالات العمل وتشكيل فرق عمل
مشتركة لتقوم بتحقيق الأهداف وتفعيل الالتزامات المتفق عليها تبادل
الدعم الإعلامي فيما يحقق الأهداف العامة المشتركة بين الطرفين وإطلاق
مسوحات مسح السمات الشخصية لدى الرياضين الناشئة والشباب كمبادرة وطنية
تضم في عضويتها الرياضيين المواطنين من الجنسين والمنتمين للمنتخبات
الوطنية في الرياضات الفردية والجماعية التي من شأنها خدمة الطرفين
لإيجاد وتقييم الممارسات المختلفة في مجال العمل الإنساني والتنموي
وغيرها من البرامج والمبادرات التي تخدم الوطن وتساهم في ديمومة تطوره
وازدهاره.

– سلم – جما -.

وام/جما/رضا/سرا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى