شاهد.. الدمى رواد مطاعم فيلنيوس في زمن كورونا


اخبار الامارات /تجلس عشرات دمى عرض الملابس في مطاعم العاصمة الليتوانية فيلنيوس خلف طاولات تفصل كل منها أربعة أمتار عن الأخرى، لمساعدة الزبائن على التزام المسافة الآمنة المطلوبة لمكافحة وباء كوفيد-19 وإلهامهم أيضا بآخر صيحات الموضة.

فقد اتخذ أصحاب مطاعم ومتاجر ألبسة في المدينة هذه المبادرة المشتركة بعد تخفيف تدابير الحجر أخيرا ما سمح لهم بإعادة فتح مؤسساتهم.، غير أن الزبائن لم يبدأوا بعد بالتوافد إلى هذه المواقع.

ويوضح صاحب مطعم “كوزي” في فيلنيوس بروني تير براك لوكالة فرانس برس “بموجب القانون يمكننا العمل بنصف قدراتنا الاستيعابية، لكن هذا يؤدي إلى شعور بالفراغ في المطعم”.

ويضيف “في بادئ الأمر فكرت في وضع دمى أو دببة قماشية، بعدها خطرت على بالي فكرة الاستعانة بدمى عرض ملابس بكامل أناقتها. لقد اتصلت بمتاجر ألبسة جميلة لدعوتها إلى تقديم مجموعتها وهي انضمت إلى هذه المبادرة بكل سرور”.

وتقول المصممة ديانا باوكسيسته إن كل الجهات المشاركة في هذه المبادرة مستفيدة منها. وتوضح “أنا سعيدة لأن أناسا أكثر يرون ملابسي الطليعية وآمل أن تؤدي دمى العرض إلى زيادة الزبائن في المطعم. نحن ندعمهم وهم يدعموننا”.

وتشير بلدية فيلنيوس إلى أن أكثر من 60 دمية عرض ملابس للرجال والنساء عليها أزياء من 19 متجرا محليا ستحتل الطاولات في الداخل على مدار الساعة في خمسة عشر مطعما ومقهى في العاصمة الليتوانية. وعلى كل طاولة يمكن للزبائن إيجاد بطاقات تعريف تعلمهم بالمتجر الذي يمكنهم شراء الألبسة فيه.

وقد سجلت ليتوانيا البلد الذي يضم 2,8 مليون نسمة في البلطيق، أكثر من 1600 إصابة بفيروس كورونا المستجد بينها 61 وفاة.

ومع جيرانها في لاتفيا وإستونيا، أعادت ليتوانيا الأسبوع الماضي فتح الحدود المشتركة ما يتيح للسكان التنقل بحرية في داخل هذه البلدان في البلطيق بعد شهرين من القيود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق