سيف بن زايد يدشن إسعاف الأمومة والطفولة والأوزان الثقيلة بلونيه الوردي والأحمر

اطلع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أخيرا في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي على خدمات ومواصفات سيارات إسعاف جديدة انضمت إلى أسطول مركبات الإسعاف في شرطة أبوظبي.

ووقف سموه على خدمات وتجهيزات سيارات الإسعاف المدشنة حديثا والتي تتعامل مع حالات دعم الحياة المتقدمة لاسيما النساء الحوامل والأطفال الخدج وحديثي الولادة والمرضى الذين يعانون السمنة المفرطة.

وأكد سموه حرص القيادة العليا على توفير جميع الإمكانات اللازمة لتقديم خدمات الإسعاف للجمهور ووجه بتطوير وتقديم أفضل خدمات الإسعاف وسرعة تلبية نداءات المرضى وتقديم خدمات دعم الحياة الأساسية في المرحلة التي تسبق دخول المستشفى.

حضر تدشين سيارات الإسعاف الحديثة اللواء خليل داوود بدران مدير عام المالية والخدمات واللواء محمد بن العوضي المنهالي مدير عام الموارد البشرية واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية والعميد علي خلفان الظاهري مدير عام شؤون القيادة لشرطة أبوظبي والعقيد محمد حميد بن دلموج الظاهري مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والعقيد سعود الساعدي مدير سكرتارية مكتب سمو الوزير والمقدم محمد إبراهيم العامري مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة في شرطة أبوظبي وعدد من الضباط.

من جانبه أكد اللواء الريسي حرص الشرطة على خدمة المجتمع لافتا إلى تذليل الصعوبات كافة للفئات التي تحتاج لخدمات الإسعاف على مستوى أبوظبي وتأمين احتياجات الجمهور والاستجابة بسرعة مطلقة لإسعاف وإنقاذ حياتهم.

وأوضح أن إطلاق هذا المشروع الإنساني يستهدف تقديم أفضل خدمات الإسعاف وتيسير وصول العناية الطبية اللازمة والشاملة للمرضى ..لافتا إلى أن سيارات الإسعاف الجديدة مجهزة لتكون عيادات طبية وغرف عناية مركزة متنقلة لتقديم أفضل رعاية صحية للمرضى إلى حين وصولهم للمستشفى.

وأكد المقدم العامري جاهزية السيارات الحديثة في تقديم أفضل خدمات الإسعاف المتطورة والمتميزة للفئات المستهدفة تحقيقا لرؤية القيادة الشرطية والأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية وتجسيدا لرؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة المستقبلية في تقديم الخدمات المتطورة والمتميزة للجمهور بأقل وقت ممكن.

وقال إن التعامل مع بعض الحالات المرضية دفع بإدارة الطوارئ والسلامة العامة التابعة للإدارة العامة للعمليات المركزية بشرطة أبوظبي لإدخال هذه المركبات المخصصة للأمومة والطفولة وأخرى للأوزان الثقيلة الذين يعانون السمنة المفرطة.

وأوضح أن سيارات الإسعاف الحديثة تضم الخدمات والتجهيزات ذاتها المتوافرة في مركبات الإسعاف الأخرى فضلا عن اشتمالها على مواصفات فنية تراعي حالات المرضى التي تتطلب معاملة ورعاية خاصة ..لافتا إلى تميزها بأعلى درجات الأمان والسلامة والجودة مما يسهل عمل المسعفين والطواقم الطبية التعامل مع مثل هذه الحالات الطارئة.

وأضاف إن سيارة إسعاف /الأمومة والطفولة/ تتعامل مع النساء الحوامل والأطفال الخدج وحديثي الولادة إذ يوجد بها سرير خاص وحاضنة للتعامل مع الأمهات والأطفال ويمكن التعرف عليها بلونها المخطط بالوردي.

وأشار إلى أن سيارة إسعاف /الأوزان الثقيلة/ والتي تتميز بلونها المخطط بالأحمر مجهزة برافعة “هيدروليكية” وأجهزة متطورة للتعامل مع الأشخاص الذين يعانون السمنة المفرطة التي تعيق حركتهم أو يصعب انتقالهم إلى المستشفيات ناصحا إياهم باتباع أنظمة رياضية وغذائية مناسبة لإنقاص أوزانهم ليحيوا حياة طبيعية ملائمة.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى