سباق دبي الدولي للخيول العربية والمهجنة الأصيلة ينطلق غدا بمضمار كبانيللي روما

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية ينطلق غدا سباق دبي الدولي للخيول العربية والمهجنة الأصيلة بمضمار كبانيللي في العاصمة الايطالية روما ضمن فعاليات يوم دبي الدولي لسباقات الخيل الذي يقام للسنة العاشرة على التوالي.

ويتكفل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم برعاية سلسلة متكاملة من السباقات العربية في العديد من بلدان العالم تشمل بجانب إيطاليا كلا من ألمانيا بريطانيا أمريكا اللاتينية وأستراليا.

ويتضمن السباق تسعة أشواط للخيول العربية والمهجنة الأصيلة ويشهد أيضا إكتمال العقد الأول من مشروع التوأمة بين مضمار جبل علي ومضمار كبانيللي والذي انطلق منذ عام 2005 ويحظى بدعم واهتمام سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مضمار جبل علي.

كما يحظى بمساندة قوية من اسطبلات شادويل وشركة طيران الإمارات وسفارة الامارات في روما ممثلة في سعادة عبد العزيز ناصر رحمة الشامسي سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية الذي أقام مأدبة غداء في منزله على شرف الوفد الزائر بحضور محمد راشد المنصوري القائم بالأعمال بالإنابة في السفارة وحمد أحمد النعيمي عضو البعثة الدبلوماسية بالسفارة.

وعقد مضمار كبانيللي مؤتمرا صحافيا عصر اليوم تحدث فيه ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة والمهندس شريف الحلواني نائب المدير العام لمكتب سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم مدير مضمار جبل علي بالإضافة الى إليو بوتاسو رئيس مضمار كبانيللي.

حضر المؤتمر محمد راشد المنصوري القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الدولة بروما وعبد الله الأنصاري ومسعود صالح أعضاء اللجنة المنظمة للسباق ودرويش الشحي مدير قناة دبي ريسنغ بالإضافة الى رئيس وأعضاء مجلس إدارة مضمار كبانيللي وعدد من ممثلي الشركات الراعية لأشواط السباق بحضور أكثر من 30 صحافيا يمثلون مختلف وسائل الإعلام الرياضي في روما.

وتتنافس بالشوط الرابع كوكبة من خيرة الجياد العربية الأصيلة عمر اربع سنوات فما فوق على مسافة الف و900 متر واستقطب الشوط 14 خيلا من إيطاليا وبعض البلدان الأوروبية القريبة.

ويتنافس فى الشوط الثانى مجموعة من الخيول بعمر ثلاث سنوات تتنافس على جائزة الفحل “مجاني” على مسافة الميل كأس شادويل “مجاني” ستيكس وتقتصر المشاركة في شوط التوأمة برعاية مضمار جبل علي على المهرات والأفراس عمر 3 سنوات فأكثر حيث تبلغ جوائزه 30 ألف يورو.

وفى شوط كأس طيران الإمارات قوائم تتنافس تسعة خيول بالشوط السادس على جائزة طيران الإمارات مسافة الف و400 متر وهو ثاني أفضل سباق في الحفل.

ويفتتح السباق بشوط جائزة آل مكتوم للأمهار الناشئة في عمر السنتين على مسافة الف و200 متر بمشاركة سبعة أمهار يبرز.

وفي الشوط الثاني على جائزة دولة الإمارات العربية المتحدة (قوائم) على مسافة الميل تتنافس سبع مهرات وأفراس عمر اربع سنوات فأكثر على مسافة الميل.

وأكد ميرزا الصايغ في كلمته أن الخيول العربية تأتي أولا في سلم أوليات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم فيما يتعلق ببرامج المطروحة لسباقات الجائزة في جميع البلدان مشيرا الى أن سموه يقدر استجابة مضمار كبانيللي بفتح الباب أمام مشاركة الخيول العربية للعام الثاني على التوالي مما أوجد منصة أوروبية مرموقة تتيح للخيول العربية إبراز مهاراتها وقدراتها التنافسية خاصة وأن هذه الخيول معروفة بنبلها وجمالها ومزاياها الفريدة.

واضاف في كلمته أمام المؤتمرإن اللجنة المنظمة وضعت توجيهات سموه موضع التنفيذ وشرعت في بلورة سباقات الجائزة تحت مسمى جديد هو (سباقات دبي الدولية للخيول العربية) والتي ستقام خلال هذا العام في خمس دول تشمل إيطاليا وألمانيا وبريطانيا واستراليا وشيلي بالإضافة الى دول آخرى يجري التفاوض معها لإستقبال سباقات الجائزة.

وأكد الصايغ أن اسطبلات شادويل العائدة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم والتي تتكفل برعاية خمسة من اشواط الحفل تولي إهتماما خاصا بالساحة الإيطالية وهي على استعداد تام لرعاية المزيد من السباقات فضلا عن إلتزامها بمساندة مربي الخيول سواء بإرسال المزيد من الفحل الى ايطاليا أو باستقبال الأفراس الواردة الى شادويل وبأسعار تنافسية لافتا الى أن شادويل توقف الفحل “مجاهد” في إيطاليا للعام الثالث حتى يكون قريبا من المربين الذين لا يستطيعون إرسال أفراسهم الى خارج إيطاليا.

وفي ختام كلمته توجه الصايغ بالشكر والتقدير الى سعادة عبد العزيز الشامسي سفير الدولة في روما على مواقفه المشرفة تجاه هذا السباق مما كان له أبلغ الأثر في إنجاحه كما شكر أيضا طيران الإمارات على مشاركتهم كراع لأحد الأشواط الرئيسية في الحفل وحيا الشراكة الاستراتيجية الناجحة بين مضمار جبل علي ومضمار روما والتي دخلت عامها العاشر قائلا ان شادويل ستبقى على العهد وفية لمضمار جبل علي وسندا له محليا وعالميا.

ومن جانبه توجه سعادة عبد العزيز ناصر الشامسي سفير الدولة في روما بأسمى آيات الشكر والتقدير الى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على رعاية سموه الكريمة لهذا الحفل للسنة العاشرة على التوالي مما حقق شهرة كبيرة وسمعة طيبة لدولة الإمارات التي أصبحت معروفة بمكانتها الرفيعة في الفروسية وسباقات الخيل.

وقال ان هذا الحفل الكبير يمثل أهمية خاصة لدولة الإمارات التي أصبحت في صدارة الدول المعنية بالفروسية وسباقات الخيل التي تعتبر من صميم التراث الوطني لدولتنا الفتية مشيرا الي ان دعم السفارة لهذا الحدث ومساندته والحرص على إنجاحه يصب في خانة الواجب الوطني والدور المناط بالسفارة القيام به ونحن سعداء حقا بالنجاحات التي حققها السباق على مر السنوات الماضية مما يسهم في تعزيز العلاقات بين دولة الإمارات وإيطاليا في شتى المجالات.

كما رحب أيضا بالشراكة بين مضمار جبل علي ومضمار روما والتي أكملت عامها العاشر وتحظى بإهتمام ورعاية سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم.

 

وقال سعادة السفير إن السفارة وفي إطار الترويج لهذا الحدث قامت بتوجيه الدعوة لعدد كبير من السفراء المعتمدين ورجال السلك الدبلوماسي وكبار الشخصيات لحضور السباق والتعرف على جوانب مشرقة من نهضة دولة الإمارات في هذا المجال ومعربا عن تمنياته بأن يضع السباق لبنة أخرى في صرح نجاحاته المتلاحقة.

وكان رئيس اللجنة المنظمة قد أهدى سعادة السفير درعا تذكارية تقديرا لمواقفه الإيجابية تجاه تدعيم مسيرة هذا السباق.

وأعرب المهندس شريف الحلواني عن شكره لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على دعمه المقدر لهذا الحدث حتى بلغ هذه المرحلة المتقدمة من التطور والإزدهار مشيرا الى أن مضمار جبل علي يفخر بعلاقاته الراسخة مع اسطبلات شادويل العالمية التي تعتبر الشريك الاستراتيجي للمضمار الأصفر.

واضاف: لقد مرت عشر سنوات منذ أن انطلقت فكرة التوأمة كحدث صغير عام 2005 لتتحول اليوم الى مناسبة إماراتية كبرى في سباقات الخيل بالعاصمة الإيطالية وهي التجربة الأولى من نوعها بين مضمار إماراتي وآخر عالمي وأثبتت أنها مفيدة للطرفين وتمضي في الإتجاه الصحيح خاصة وأنها ترتبط بفعاليات سباق دبي الدولي للخيول الاصيلة.

كما اعرب الحلواني عن شكره لسفارة الدولة في روما وسعادة السفير عبد العزيز الشامسي لإنجاح هذا الحدث.

يذكر انه وللعام الثاني على التوالي تتكفل أكاديمية نيب الهندية التي تساند هذا الحدث للعام الثاني على التوالي برعاية جائزة أفضل خيل مظهرا في الأشواط التسعة التي يشتمل عليها الحفل بواقع 200 يورو لكل شوط فيما ترعي شركة نيب أيضا هذه المسابقة في سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة بمضمار نيوبري في بريطانيا. .

وكانت الجائزة قد نالت الإستحسان في العام الماضي وتركت أثرا طيبا في أروقة السباقات نظرا لأن المضمار كان يقدم فقط جوائز رمزية للأشواط الرئيسية.

وكانت اسطبلات شادويل قد أرسلت الى إيطاليا عام 2011 فحل اسطبلات شادويل “مجاهد” الذي تصدرللعام الثاني على التوالي قائمة أفضل الفحول في إيطاليا وذلك خلفا للفحل “إقرار” الذي حقق نتائج مذهلة غير أن الاقبال الى “مجاهد” فاق التوقعات نظرا لقدرته على انتاج خيول تمتاز بمزايا السرعة والتحمل في آن معنا.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى