سارة الأميري : ‘تحدي القراءة’ يعزز قدرات الطلاب و يدعم مهاراتهم المستقبلية

الإثنين، ٤ يوليو ٢٠٢٢ – ١٠:١٣ م


من / سالمة الشامسي دبي في 4 يوليو / وام / أكدت معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي أن تحدي القراءة العربي عزز القدرات والامكانيات المعرفية لطلبة مدارس الدولة الذين شاركوا في التحدي .

و قالت معاليها في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” ان مشاركة طلبة الإمارات في تحدي القراءة و خوضهم هذه التجربة المعرفية المميزة على مدار الأعوام الماضية ساهم بتطوير العملية التعليمية والتربوية في الدولة ،مشيرة إلى أن الطلاب هم أساس العملية التعليمية وأن صقلهم بالمعرفة أمر في غاية الضرورة .

وأضافت معاليها أن هذه المبادرة عززت شغف الطلاب بالمعرفة والقراءة وحب الاستطلاع والتعلم ودعم مهاراتهم المستقبلية.

وتوجهت معاليها بالشكر إلى أولياء الأمور لحثهم أبنائم الطلبة على القراءة والتزود بالمعرفة ،كما شكرت جميع المدارس والمعلمين و المعلمات والمشرفين لتشجيعهم الطلاب علىى المشاركة في “التحدي”.

ومن حانبها قالت سارة النعيمي مدير مكتب مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية المنظمة لتحدي القراءة العربي لـ “وام” إن تحدي القراءة العربي يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بخلق جيل واعي ومثقف ومتسلح بالعلم والمعرفة ويدرك قيمة اللغة العربية .

و شددت سارة النعيمي على ان الاستثمار في القراءة هو استثمار في المستقبل..منوهة بازدياد عدد المشاركين في تحدي القراءة سواء على مستوى المدارس او الطلاب ،مشددة على أن الدورة السادسة من “التحدي” تعد الأكبر والأكثر تأثيرا مما سينعكس على الطالب وتسلحه بالمعرفة والعلم .

وقال الطالب محمد علي اليماحي من الصف 12 متقدم في مدرسة حمد بن عبدالله الشرقي بالفجيرة الذي نال لقب البطولة في تحدي القراءة العربي بدولة الإمارات ان هدفه من المشاركة في المسابقة كان رفع المستوى اللغوي لديه و اكتساب الخبرات والمهارات اللغوية التي ستفيده لمواجهة تحديات المستقبل ،منوها بأن المسابقة زودته بالمهارات والخبرات اللغوية والمعرفية التي ستفيده في حياته العلمية والعملية ،مؤكدا ان القراءة تعزز المعرفة و تصقل شخصية الطالب .

و بدوره أكد محمد عيسى الحمادي من الصف 11 متقدم من مدرسة الأضواء الخاصة في العين الذي نال المرتبة الثانية على مستوى الدولة في تحدي القراءة العربي أن تحدي القراءة يعزز قدرات ومهارات الطلاب و حبهم للقراءة والمطالعة و توسيع مداركهم المعرفية و تزويدهم بالعلوم والمعارف ،مما يساعدهم على بناء مستقبلهم .

و من جانبه قال أحمد محمد الحمادي من الصف 12 في مدرسة ثانوية التكنولوجيا التطبيقية بعجمان الذي حاز على المركز الثالث على مستوى الدولة إن وصولي للمركز الثالث هو ثمرة لثلاث مشاركات في تحدي القراءة العربي حيث استفدت في كل مرة ، مما مكنني من الحصول على المركز الثالث في الدورة السادسة من هذه المسابقة المميزة والحيوية ،التي عززت شغفي للقراءة ، وحفزتني على المطالعة و زودتني بالمعارف .

وام/سالمة الشامسي/عماد العلي


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى