زايد للإسكان يعلن أسماء 420 مواطنا من مستحقي المساعدات السكنية بقيمة 207 ملايين درهم

زايد للإسكان-امارات اون لاين

إعتمد معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان اليوم أسماء /420 /مواطنا من مستحقي المساعدات السكنية النهائية من فئة استكمال مسكن بقيمة إجمالية بلغت 207 ملايين درهم والتي تم تقديمها عام 2013 والمستوفية للمعايير التي تم تحديدها من قبل اللجنة المختصة بدراسة الطلبات.

يأتي ذلك في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله خلال زيارته الأخيرة للبرنامج بسرعة الإنتهاء من دراسة كافة الطلبات الخاصة بفئة استكمال مسكن .

وأكد معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي حرص الحكومة على تحقيق الهدف الاستراتيجي للبرنامج المتمثل في تحقيق الاستقرار السكني للأسرة المواطنة وتوفير الحياة الكريمة لكافة المواطنين وبما يضمن تحقيق أعلى معايير السعادة لمواطني الدولة.

وقال معاليه إن شريحة استكمال مسكن تعد من الشرائح المهمة التي تستدعي الاستجابة لطلباتها والبت فيها بأسرع وقت ممكن وذلك نظرا لما تشكله من أهمية في تحقيق الاستقرار السكني لهم والتكاليف التي يتكبدها المواطن في الأعمال المنفذة دون الاستفادة من هذا المسكن لأسباب في مقدمتها عدم المقدرة المالية.. كما أن بقاء المسكن لفترة من الزمن دون استكمال قد يؤدي إلى تلف الهيكل الخراساني وعدم صلاحية البناء القائم.

وأضاف إن البرنامج يسعى من خلال المخاطبات والتعاون والتنسيق القائم مع الجهات المعنية بتخصيص أراض لبناء مجمعات سكنية لمواطني الدولة في مختلف المناطق لتلبية الاحتياجات السكنية للمواطنين وإنشاء وتطوير مشاريع المجمعات والأحياء السكنية وفق أفضل المواصفات والمعايير العالمية.

وذكر معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي أن البرنامج وضع تنفيذ خطة الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 في مقدمة أولوياته بالبدء والمتمثلة في تخفيض سنوات انتظار المواطنين للحصول على المساعدات السكنية بحيث لا تتجاوز سنتين.

من جانبها أشارت المهندسة جميلة الفندي الشامسي المديرة العامة لبرنامج الشيخ زايد للإسكان إلى أن هذه الدفعة تضم أصحاب المساكن قيد الإنجاز والتي تضم نسبا تقريبية تبدأ من 30 بالمائة إلى 80 بالمائة حيث يقوم البرنامج بإستكمال إنشاء مساكنهم تجنبا من عدم صلاحية الخراسانات ومواد البناء الأولية التي تم بناؤها .. موضحة أن هذه المبادرة تهدف إلى تحقيق الاستقرار السكني لأصحاب هذه المساكن ومساعدتهم في إنجاز مساكنهم.

وأكدت أن البرنامج يعمل ضمن خطته الحالية والمستقبلية على تنفيذ وبناء المجمعات السكنية موضحة أنه لتلافي معوقات استكمال المساكن من قبل المواطنين قام البرنامج ببناء مجمعات سكنية في إمارتي الشارقة والفجيرة بالإضافة إلى مجمعات سكنية مستقبلية أخرى في كل من عجمان ورأس الخيمة وأم القيوين تهدف إلى توفير المسكن الملائم للمواطنين دون تكبد عناء بناء المسكن.

وأضافت إن البرنامج سيقوم بإعادة حصر كافة بيانات مقدمي الطلبات وذلك لتحديثها ما سيساعد في تسهيل دراسة الطلبات والانتهاء منها.

ونوهت إلى أنه يمكن لجميع المستفيدين من مساعدات البرنامج الاستفادة من نماذج المساكن المجانية المتوفرة في البرنامج والتي وصل عددها إلى 32 نموذجا وتتمتع بأحدث المواصفات والتصاميم وتتناسب مع جميع الأذواق والاحتياجات حيث تتوفر النماذج بمساحات صغيرة ومتوسطة وكبيرة.. مشيرة إلى أن البرنامج طرح العديد من المبادرات الخاصة بتخفيض تكاليف بناء المساكن ومنها مبادرة توقيع اتفاقيات شراكة مع مجموعة من شركات مواد البناء لتقديم أسعار مخفضة لمستفيدين البرنامج والتي تضم حوالي 125 شركة من الشركات الموردة والمنتجة للمواد الأساسية الخاصة بالبناء حيث تبلغ الخصومات التي تقدمها هذه الشركات نحو 50 بالمائة من القيمة الأساسية المعروضة في الأسواق .

وقالت المهندسة جميلة الفندي الشامسي انه يتم أيضا تزويد المستفيدين بقائمة هذه الشركات موضحة فيها نسبة الخصم وأرقام التواصل والمستندات المطلوبة .. لافتة إلى ان البرنامج وفر خط اتصال مباشرا مع المستفدين للرد على استفساراتهم حول كل ما يدور عن كيفية الاجراءات الواجب اتباعها بعد صدور الموافقة النهائية من خلال مركز الاتصال الذي يعمل لمدة 12 ساعة يوميا خلال أيام العمل الرسمية أو عبر زيارة الموقع الإلكتروني للبرنامج أو من خلال الأجهزة الذكية للتعرف على المعلومات الخاصة بإجراءات فتح الملف والشروط الواجب اتباعها لمباشرة التنفيذ وضرورة استغلال المدة الزمنية المحددة بسنة ميلادية للإستفادة من قرار المساعدة.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى