رئيس وزراء البحرين يضع حجر الأساس لمشروع مركز محمد بن خليفة التخصصي للقلب .

ENN- وام شارك صندوق أبوظبي للتنمية في الاحتفال الذي اقامته حكومة مملكة البحرين الشقيقة وذلك بمناسبة وضع حجر الأساس لمشروع مركز محمد بن خليفة التخصصي للقلب الجديد بمنطقة “عوالي” في البحرين.

وقام صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء في مملكة البحرين بوضع حجر الأساس للمشروع بحضور معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة وسعادة عبدالرضا عبدالله محمود خوري سفير الدولة لدى مملكة البحرين وسعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة في مملكة البحرين.

وأعرب صاحب السمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة في كلمة له خلال حفل وضع حجر الأساس عن خالص الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا على مواقفها الداعمة والمساندة لمملكة البحرين ..

مؤكدا سموه أن ذلك ليس بمستغرب من الأشقاء في دولة الإمارات في ظل ما يربط بين البلدين والشعبين من علاقات أخوة ومحبة تعززها مساعي قيادتي البلدين لتوطيد هذه العلاقات والوصول بها إلى ما يلبي طموحات الشعبين الشقيقين.

وأشاد سموه بالدور الحيوي والفعال الذي يقوم به صندوق أبوظبي للتنمية في دعم جهود التنمية من خلال التمويل والاستثمار في مشروعات تنموية وحضارية متعددة أسهمت في تعزيز جهود التنمية المستدامة في العديد من البلدان مما كان لها الأثر الهام والكبير في تعزيز النماء والازدهار في تلك الدول.

كما أشاد سموه بدور دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة وما حققته من تقدم ومنجزات تنموية في مختلف المجالات .. منوها سموه بما وصلت إليه العلاقات البحرينية الإماراتية من تطور ونماء على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية متمنيا سموه لدولة الامارات مزيدا من الرفعة والتقدم والنماء في ظل قيادتها الحكيمة.

وقال سموه ” إن ضمان توفير أفضل سبل الرعاية الصحية والاجتماعية للمرضى وتعزيز الصحة العامة للمجتمع هو ما يدفع الحكومة لمواصلة جهودها في تبني مشروعات نوعية للحفاظ على استدامة الخدمات الصحية من خلال التوسع في إنشاء المراكز الطبية المتخصصة التي تعزز منظومة الرعاية المتكاملة وتوفر أحدث الأنظمة العلاجية للمرضى”.

وتوجه سموه بالشكر إلى كافة القائمين على مشروع مركز محمد بن خليفة آل خليفة التخصصي للقلب من أطباء واستشاريين وإداريين وفنيين على جهودهم وما اسهموا به من عمل في وضع اللبنات الأولى للمركز متمنيا سموه لهم مزيدا من النجاح والتوفيق.

ويأتي تمويل هذا المشروع ضمن منحة دولة الإمارات العربية المتحدة للبحرين المقدمة سنة 2013 في إطار برنامج تنمية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي أقرها قادة دول مجلس التعاون الخليجي حيث خصصت دولة الإمارات 562 مليون درهم “153 مليون دولار أمريكي” لتمويل هذا المشروع الحيوي.

ويهدف المشروع الذي يديره صندوق أبوظبي للتنمية بالنيابة عن الحكومة دولة الإمارات إلى تلبية الطلب المتزايد على المراكز المتخصصة في أمراض القلب حيث يتضمن المشروع إنشاء مركز متكامل للأمراض وجراحات القلب ومواقف وخدمات أخرى مع تزويده بأحدث المعدات والأجهزة الطبية.

وبهذه المناسبة قدم معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة الشكر والعرفان إلى حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بصندوق أبوظبي للتنمية على تمويل هذا الصرح الطبي الكبير .. مشيرا إلى إن مشروع مركز محمد بن خليفة آل خليفة التخصصي للقلب يعد نقلة وإضافة نوعية لتشخيص وعلاج أمراض القلب بمملكة البحرين حيث باتت الحاجة ماسة لتوسعة المركز الحالي كونه يستقبل كثيرا من الحالات من داخل وخارج مملكة البحرين إضافة للخدمات الطبية والعلاجية والإدارية المتميزة التي يقدمها المركز على مستوى دول الخليج العربي.

وقال إن المركز الجديد يشتمل على العيادات الخارجية وقسم الأشعة والتصوير والصيدلية والعلاج الطبيعي وقسم التعقيم والطوارئ والإدارة إضافة إلى المواقف والخدمات الأخرى في الطابق الأرضي أما الطابق الثاني فسيحوي غرف العمليات والعناية القصوى والمختبر كما يحتوي المركز على الأجنحة المختلفة للرجال والنساء والأطفال والقسم الخاص في الطوابق الرابع والخامس والسادس والسابع مع إمكان التوسعة المستقبلية في مختلف الأقسام.

وأضاف إن حكومة مملكة البحرين ومنذ بداية القرن الماضي أولت الخدمات الصحية أهمية كبرى وسعت لتطويرها لخدمة مواطنيها وخير دليل على ذلك المؤشرات الصحية في البحرين ومقارنتها بمثيلاتها في العالم.

**********———-********** ومن جانبه قال سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية ” يرتبط صندوق أبوظبي للتنمية مع الحكومة البحرينية بعلاقات تاريخية تتسم بالتعاون والعمل البناء لتحقيق أهداف التنمية الشاملة في كافة القطاعات الاقتصادية” .

وأضاف ” إن نشاطات الصندوق التنموية في مملكة البحرين الشقيقة والتي انطلقت منذ عام 1974 أسهمت في تمويل وإدارة أكثر من 25 مشروعا تنمويا في قطاعات البنية الأساسية المختلفة وذلك في إطار دعم جهود حكومة البحرين في هذا المجال.”.

وأوضح “إن تمويل هذا الصرح الطبي المهم والمتكامل لأمراض وجراحات القلب يجسد حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على لعب دور فعال في دعم مسيرة التنمية المستدامة في البحرين وتوفير مستويات متميزة من الرعاية الطبية والصحية لتحقيق الرخاء الاقتصادي والاجتماعي لمواطنيها.” .

ومن المتوقع الانتهاء من تجهيز مشروع مركز محمد بن خليفة آل خليفة التخصصي للقلب الجديد في النصف الأول من عام 2018 وتبلغ مســاحة البناء للمركز حوالي 44 ألف متر مربع ويشمل المركز على العيادات الخارجية وقسم الأشعة والتصوير والصيدلية والعلاج الطبيعي وقسم التعقيم والطوارئ والإدارة وغرف العمليات والعناية القصوى والمختبر فضلا عن أجنحة مختلفة للرجال والنساء والأطفال.

و يحوي المركز الجديد 148 سريرا حال الانتهاء من البناء مقارنة بـ 68 سريرا في المركز الحالي ومع بدء تشغيل هذا المركز ومركز الأورام بمستشفى الملك حمد سيتم رفع نسبة عدد الأسرة لعدد المرضى من /22/ إلى /24/ سريرا لكل /10/ آلاف نسمة.

يذكر أن الصندوق يدير منحة دولة الإمارات العربية المتحدة للبحرين المقدمة عام 2013 في إطار برنامج تنمية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتبلغ قيمة المنحة 9.19 مليار درهم إماراتي /2.5/ مليار دولار وتمتد على مدار 10 سنوات.

وخلال عام 2013 تم تمويل عدد من المشاريع ضمن المنحة استهدفت القطاعات الحيوية والأساسية في البحرين حيث شملت الاسكان المياه الصحة والنقل والمواصلات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى