دبي تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية بأكبر تجمع لفحص السكري

دخلت دبي اليوم موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأكبر تجمع لفحص السكري ضمن المبادرة التي أطلقتها هيئة الصحة بدبي اليوم بدبي مول بالتعاون مع شركة “بنش مارك الشرق الأوسط” تحت شعار “قلب واحد” وشارك قيها على مدار ثماني ساعات ثمانية آلاف و 675 شخصا محطمة بذلك الرقم السابق بموسوعة غينيس البالغ سبعة آلاف و24 شخصا .

وأهدى سعادة المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي هذا الإنجاز الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله” وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي.

وعبر مدير عام هيئة الصحة بدبي الذي دشن الحملة مساء اليوم واستمرت ثماني ساعات عن سعادته بهذا الإنجاز الذي يعكس حرص ووعي افراد المجتمع المحلي بأهمية الكشف المبكر عن الأمراض المختلفة ومنها مرض السكري لتفادي مضاعفاته السلبية على الفرد والمجتمع والمؤسسات الصحية بشكل عام.

ووجه الشكر والتقدير للقائمين على هذه المبادرة من هيئة الصحة بدبي وجمعية القلب الاماراتية وجمعية السكري الاماراتية ومركز دبي للسكري وإلى كل من ساهم وشارك في تحقيق هذا الإنجاز الذي يضاف الى رصيد الانجازات التي حققتها دبي.

وأكد سعادة المهندس عيسى الميدور على النجاح الذي حققته الحملة التي استمرت ثماني ساعات وتمكنت من الوصول إلى ثمانية آلاف و675 فردا من أفراد المجتمع محطمة بذلك الرقم السابق في موسوعة غينيس للارقام القياسية مشيرا الى ان دخول موسوعة غينيس ليست هدفا للهيئة بالدرجة الأولى بقدر ما هو غاية ووسيلة تسعى من خلاله الهيئة لتحقيق هدفها في ايصال رسالتها الصحية لأكبر عدد ممكن من افراد المجتمع.

ولفت إلى أهمية هذه الحملة التي تندرج ضمن سلسلة من الحملات الهادفة للتوعية بالأسباب المؤدية لأمراض القلب تحت شعار “قلب واحد “كالسكري والضغط والكوليسترول والسمنة وغيرها والتعريف بالعوامل المسببة لأمراض القلب التي تعد أكثر الأمراض فتكا في العالم والسبب بوفاة 25 في المائة من مجموع الوفيات المسجلة في دولة الامارات.

وقال أن الحملة شارك بها فريق عمل متكامل مكون من أكثر من 80 ممرضا وممرضة وأكثر من عشرة أطباء وأخصائيات التغذية والتثقيف الصحي من مركز دبي للسكري قدموا الفحوصات المجانية للكشف عن السكري والنصائح والارشادات والاستشارات الطبية للمشاركين بالحملة التي شهدت اقبالا من مختلف الاعمار والجنسيات.

ولفت المهندس الميدور إلى الجهود المستمرة التي تقوم بها الهيئة لتقديم خدماتها الوقائية والتشخيصية والاستشارية والعلاجية للمرضى من خلال مركز دبي للسكري ومراكز الرعاية الصحية الأولية التي تركز على فلسلفة “تمكين المريض” من خلال التثقيف الصحي للمرضى وتأهيلهم للتحكم بالمرض وضبط مستويات السكر في الدم ليتمكنوا من العيش بحياة طبيعية.

وأشار إلى الخدمات المتطورة التي تقدمها الهيئة للمرضى بكل مراكزها الصحية بعد تزويد هذه المراكز بكاميرات رقمية للكشف المبكر عن مضاعفات مرض السكري على شبكية العين لدى المرضى المسجلين بهذه المراكز والذي يفوق عددهم تسعة آلاف مريض.

وقال مدير عام هيئة الصحة بدبي أن دولة الامارات التي تبلغ نسبة الاصابة بها 19 بالمائة باتت تحتل المرتبة 13 في نسبة الاصابة بالسكري عالميا مع نهاية عام 2013 وذلك بعد أن كانت تحتل المرتبة الثانية مع نهاية عام 2009 والمرتبة الحادية عشرة في عام 2011 وفقا للفيدرالية العالمية للسكري .. عازيا ذلك إلى الجهود الملموسة للجهات الصحية في التصدي للمرض والتي ساهمت في رفع نسبة الوعي بين المواطنين والمقيمين.

ومن جانبه أوضح محمد حماد المؤسس والمدير العام لشركة “بنش مارك الشرق الأوسط” أهمية هذه الحملة في رفع الوعي الصحي بأمراض القلب والسكري وأسبابها وطرق الوقاية منها .. مشيرا الى التوجه بتنظيم حملتين جديدتين خلال شهري اغسطس ونوفمبر المقبلين لتسجيل أرقام قياسية جديدة في مجال حشد اكبر تجمع لفحوصات ضغط الدم والكولسترول.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى