حوكمة التطوع في انطلاقة ملتقى تطوع الغد الافتراضي لجمعية كلنا الامارات


حوكمة التطوع في انطلاقة ملتقى تطوع الغد الافتراضي لجمعية كلنا الامارات
الجمعية : ارث زايد ودعم القيادة مرجع المتطوعين في تنافسهم
22 ألف متطوع انضموا لمنصة التطوع لجائحة كورنا من 150 جنسية
تنمية المجتمع تكشف الترخيص للفرق التطوعية

ابوظبي : عبدالرحمن نقي : بدأت يوم الاحد الماضي أولى جلسات ملتقى تطوع الغد الافتراضي، الذي تنظمه جمعية كلنا الإمارات من خلال مجلس كلنا الامارات الثقافي ويستمر أسبوعا عن طريق تقنية «الاتصال المرئي» وكانت الجلسة الأولى بعنوان ” حوكمة العمل التطوعي خلال الازمات وما بعدها ” .
ووجه الدكتور سعيد بن هويمل العامري عضو مجلس الإدارة الجمعية كلمة في افتتاح الملتقى رحب فيها بالمشاركين مشيرا الى انه يعد ملتقى اجتماعي وطني هادف ويسلط الضوء على مفهوم التطوع كنهج راسخ في منظومة القيم الأخلاقية وثقافة متجذرة في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضح ان الملتقى مساهمة من الجمعية في تعزيز مفهوم التطوع كقيمة اجتماعية ونهج إنساني وأسلوب عمل راسخ في مجتمع دولة الإمارات، ويترجم للقيم الإنسانية العليا التي غرسها وأرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والقيادات الرشيدة في التعاون والإخاء والتسامح والخير والعطاء والسلام.
وأشار العامري انه جاء اختيار هذا الموضوع كعنوان للملتقى نظرا لما لثقافة التطوع من أهمية وأبعاد إنسانية واخلاقية تنعكس بشكل إيجابي على المجتمع والفرد وخاصة في الظروف الاستثنائية وخلال الأزمات والطوارئ.
وأكد إن ما يمر به العالم اليوم بسبب جائحة فيروس كورونا وأثاره السلبية على الدول والمجتمعات تستدعي المزيد من التعاون والتلاحم لمواجهة خطر الفيروس والتصدي له والتخلص منه.. وليس أفضل من العمل التطوعي الذي تجسد في أكثر من صورة في مجتمع الإمارات خلال هذه الأزمة.. فقد بادر أبناء وبنات الإمارات إلى الانخراط بالأعمال التطوعية وكانوا جنبا إلى جنب مع إخوانهم في خطوط الدفاع الأولى.. ضحوا بوقتهم وتحدوا المخاطر حبّا في الوطن وخدمة لأبنائه وسكانه ، فأثمرت جهودهم وخففت كثيرا من آثار هذا الوباء على كثير من الأسر والأفراد.. فكل الشكر لطواقم المتطوعين في كافة الميادين على ما يقومون به من خدمة لوطنهم وأبناء شعبهم.
وتقدم الدكتور العامري بالشكر والتقدير إلى كافة المؤسسات والأفراد المشاركين في الملتقى، على تجاوبهم ما يؤكد على حسهم الوطني وتحملهم للمسؤولية الاجتماعية وممارسة دورهم في رفع درجة الوعي لدى جميع شرائح المجتمع بأهمية وقيمة العمل التطوعي.
وأدار جلسة اليوم الأول للملتقى الإعلامي علي الشامسي الذي أثنى على دور جمعية كلنا الامارات وحرصها الكبير على تعزيز ثقافة العمل التطوعي مثمنا دور مجلس كلنا الامارات الثقافي في ذلك.
سياسة التطوع
وتحدث سعادة سلطان المطوع الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المشاركة المجتمعية الرياضة بدائرة تنمية المجتمع مشيدا بجهود المتطوعين والمساهمين في دعم العمل التطوعي والمشاركة المجتمعية خلال ازمة جائحة كورونا .
موضحا ان الامارات قد قطعت شوطا كبيرا في العمل التطوعي شاكرا لجمعية كلنا الامارات مبادرتها في تعزيز وتحفيز ثقافة العمل التطوعي بالمجتمع ومشيرا الى جهود وزارة تنمية المجتمع مشرعة العمل التطوعي وقوانينه ومؤسسة الامارات والهلال الأحمر والهيئة الوطنية لادارة الازمات والطوارئ والكوارث.
وأشار الى ان الدائرة تعد كجهة مشرعة وداعمة للعمل التطوعي تقدر جهود كافة الجهات السابقة لها وجاءت لتعزيز المشاركة المجتمعية واطلاق سياسة واضحة تسهل العمل التطوعي موضحة كافة الإجراءات والواجبات والمسؤوليات بشكل واضح لكافة المشاركين في العمل التطوعي من مؤسسات وافراد وهدف هذه السياسة خلق البيئة التنظيمية للعمل التطوعي في امارة ابوظبي .
وبحسب الدراسات التي قامت بها الدائرة تبين ان نسبة 17 % من سكان امارة ابوظبي يشاركون في العمل التطوعي في حين انها تطمح الدائرة لان تصل الى 32 % وهي النسبة المتقدمة دوليا .
كما ان الدائرة تسعى الى الارتقاء بالنوعية في العمل التطوعي وهو هدف هذه السياسة وليس فقط بزيادة عدد المتطوعين بقدر القيمة المضافة التي يضيفها العمل التطوعي لمجتمع الامارة ، وقد استحدثت الدائرة خلال جائحة كورنا التطوع الافتراضي ونظمت آلية الترخيص للمتطوعين خلال الازمات والطوارئ وكذلك آلية ترخيص المتطوعين المتخصصين واخذ الموافقات عليهم من جهات الاختصاص.
وتطرق لاطلاق الدائرة تراخيص انشاء الفرق التطوعية بامارة ابوظبي بحد ادنى خمسة متطوعين وممكن يرتفع العدد بحسب اتفاق أعضاء الفريق وذلك بعد ان يقوموا بالتسجيل في منصة متطوعي الامارات ما يسهم في توفير نوعية من الفرق التطوعية الجاهزة لدى الدائرة في ابوظبي .
وأشار الى انه لمضاعفة اعداد المتطوعين الحاجة ماسة لجهد متكامل من استثمار ساعات التطوع المطلوبة من الجامعيين وتشجيع ساعات التطوع لدى الموظفين وتوجيههم بالتسجيل بالمنصة الوطنية للتطوع واهمية غرس المفاهيم التطوعية بالمناهج الدراسية والترويج المتواصل للتطوع وإتاحة الفرصة للمتطوعين المواطنين والمقيمين في ان واحد .
ونوه الى اسهام دور العبادة الأخرى للمقيمين في تقديم اعداد من المتطوعين المتخصصين مع فئات سكانية معينة .
واكد أهمية اتاحة التطوع لكافة الجنسيات وجعل جميع المقيمين جزء فاعل من نسيج هذا المجتمع .
الهيئة الوطنية
وتحدث سعادة الدكتور سيف الظاهري المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث عن جهود الهيئة في حوكمة العمل التطوعي من خلال انطلاقتها وتفعليها للمنصة الوطنية للتطوع للجائحة لترتفع بعدد المتطوعين الى 22 الف متطوع بعد قرار مجلس الوزراء بتشكيل لجنة عليا للمتطوعين يرأسها سمو الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان وزير الخارجية ونائبه سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد ال نهيان رئيس ديوان ولي عهد ابوظبي لتصبح هذه المنصة المظلة الرسمية للمتطوعين لجائحة كورونا ولتقفز بالعمل التطوعي خلال 3 اشهر وبشكل منظم ومتسارع .
وأشار الى انه قبل هذه الأزمة مررنا بأزمة انفلونزا الخنازير ولم تكن بهذا الحجم وتم الاعتماد خلالها على متطوعي مؤسسة الامارات حيث تم انشاء برنامج مشترك مع المؤسسة باسم ” ساند ” دعم بصدور قانون التطوع عام 2018 الذي شجع العمل التطوعي ونظمه اكثر .
وأضاف سعادته : علمتنا جائحة كورونا الدرس الأصعب انه اذا لم ننجح بتفعيل المشاركة المجتمعية فان الازمة ستكون عاصفة مهيمنة فكان من الأهمية ان يكون للمتطوعين دور رائد وفعال وفي اكثر من اتجاه فكان مهم النوعية والمهارات والتخصص والاستيعاب والتواصل ورأينا قصصا جميلة من المتطوعين من الامارات وباقي الجنسيات ، متطوعين امضوا شهورا بعيدين عن أهاليهم .
وأسهمت الازمة في تطوير منصة متطوعي الامارات لتستوعب اعداد اكبر من المتطوعين وبتسجيل 22 الف متطوع جديد للجائحة ومنهم 7 الاف متخصص طبي وصحي كان رقم ممتاز مع عدد السكان القليل بين المواطنين والمقيمين يدعم القطاع الصحي ، ونزلت الفرص التطوعية المنظمة عليهم مثل المطر من مختلف المدن والجهات والمراكز التجارية سواء طلبات الهلال الأحمر او الوزارات والدوائر ليصل عدد ممارسي التطوعي بالميدان 18 الف متطوع ، كما لم تغفل الهيئة عن التطوع الافتراضي الا ان التطوع الميداني كان حضوره قويا وحاضرا في مشهد الجائحة توجه مدير عام الهيئة بالإعلان عن مشاركة 150 جنسية مقيمة بالتطوع من خلال المنصة لتشارك كافة أطياف المجتمع بحس انساني متفائل ومتفاعل .
وتطرق الى ان قياس فاعلية الأرقام كان مهما جدا لدولة مثل الامارات معروف عدد سكانها ما يبشر بالخير وان وصولنا الى النسبة الدولية المتقدمة في عدد المتطوعين ليس بالصعب بتاتا بقدر ما نحتاج من مضاعفة المجهود ونوفي الأثر الإيجابي للمتطوعين خلال الجائحة .
وأضاف الدكتور سيف ان الجائحة كشفت ان هناك تحديات في توفير متطوعين متخصصين جدا في الازمات مثل الأوبئة النادرة في حين كشف اقبال المتطوعين بقطاع الرعاية الطبية الدعم الكبير لهذا القطاع وخصوصيته من الاهتمام واهميته في شتى الازمات في ظل العمل المتسارع في استقطابهم في القطاعين الحكومي والخاص ، كما كشفت الجائحة استعداد واقبال المتطوعين في العمل بشغف وتضحية في القطاع الصحي ، حيث عمل المتطوعون في مراكز المسح الطبي بخيم الفحوصات وفي برنامج التعقيم الوطني وفي تنظيم وتقييد الحركة واستخدام المرشات ومنهم استخدم مركبته الخاصة وتفانيهم في مراكز الاتصال لخدمة المتطوعين واقبالهم في العمل في المخازن الطبية للهلال الأحمر والعمل بالمنشآت الطبية الميدانية المؤقتة وبناءها والتطوع عند المنافذ الحدودية والمحاجر الطبية ومواصلتهم العمل في عودة الحياة الاقتصادية في المولات بتوعية الجمهور بالإجراءات الاحترازية ،
كما ان المساهمات المجتمعية التطوعية كانت واضحة بالعيان في دعم حملة ” معا للمساهمات المجتمعية ” وصندوق الامارات وطن الإنسانية ودعم القطاع الخاص من توفير الغرف الفندقية المجانية والمساهمات المالية والعينية الداعمة
متطوع برلماني
وشارك مداخلا في جلسة اليوم الأول سعادة محمد الكشف عضو المجلس الوطني الاتحادي الذي اكد دور شغف وحب المتطوعين للعمل التطوعي على هذه المشاركات القوية والتضحيات الجميلة باوقاتهم والمغامرة بصحتهم منطلقة من تربية المغفور له الشيخ زايد القائد لشعبه الكريم الذي جبل على روح التطوع منذ القدم وتربية الإباء والامهات للأجيال على مساعدة الاخرين واثر الثقافة الإماراتية ووسائل الاعلام والجمعيات في تعزيز ثقافة العمل التطوعي تجعل الجميع يرتدي قبعة التطوع مشاركة أبناء وطنه وسكانه ويلبي نداء الوطن وأشار الكشف الى ان المجتمع اليوم يبحث عن المتطوع الحرفي والذكي والملتزم والمدرك لنظم التطوع وقوانينه مستشرفا الرؤى المستقبلية ومشيرا الى ان التطوع يصقل كثيرا شخصية الانسان وينمي من مهاراته ويطور أساليب حياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق