حمدان بن زايد يكرم المحسنين والداعمين لهيئة الهلال الأحمر

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر أن المساعدات الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” لمختلف بلدان وشعوب العالم المتضررة لعبت دورا مهما في رسم الصورة الحضارية والإنسانية التي باتت تتمتع بها الإمارات على المستويين الإقليمي والعالمي فضلا عن دورها في خدمة أهداف السياسة الإماراتية الرامية إلى تعميق وتأصيل ثقافة وقيم التسامح والسلام والتنمية في العالم وهو ما أكسب الدولة احتراما وتقديرا واسعين في المحافل الدولية كافة وجعلها عنوانا للخير والعطاء.

وقال سموه إن مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تعزز النهج الإنساني المتميز الذي اختطته الدولة لمناصرة الشعوب التي تعاني من وطأة المحن والكوارث.

جاء ذلك خلال تكريم سموه مساء أمس بقصر الإمارات المحسنين ابناء الوطن الخيرين الذين ساندوا ووقفوا بجانب هيئة الهلال الأحمر وعززوا مسيرتها الإنسانية ورعوا برامجها وأنشطتها المتنوعة حتى أصبحت معلما بارزا في ساحات العطاء الإنساني.

حضر الحفل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في الدولة وسعادة محمد بن عزان المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وسعادة سلطان بن خلفان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وأعضاء مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر ومدراء المكاتب.

وألقى سعادة الدكتور محمد عتيق سلطان زايد الفلاحي أمين عام هيئة الهلال الأحمر كلمة الهيئة اكد فيها ان دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تعتز بما يقوم به الأفراد والمؤسسات من دور خيري وإنساني بارز من خلال جهود مخلصة وخدمات متميزة تعكس مشاعرهم النبيلة وأحاسيسهم الراقية تجاه الفئات والشرائح التي تعاني من وطأة المعاناة الإنسانية.

وأوضح ان هذا اللقاء السنوي يتكرر تشجيعا للعمل الخيري والإنساني وتقديرا لأصحاب المبادرات النبيلة والهمم العالية في المجال الإنساني والحض على البذل والعطاء وتقدير المؤسسات والأفراد الذين يقدمون خدمات أو يقومون بأعمال مميزة تفيد البشرية.

وقال ان قيادة الدولة الرشيدة تسعى دائما إلى إيجاد الحلول للقضايا الإنسانية الحرجة والمستعصية وإحداث الفرق المطلوب في الجهود الدولية المبذولة لتخفيف معاناة البشرية وصون الكرامة الإنسانية حيث كللت جهود الإمارات في هذا الصدد بحصولها على المركز الأول على مستوى العالم في منح المساعدات الإنمائية لعام 2013 مقارنة بدخلها القومي الإجمالي للعام الماضي ..مؤكدا ان هذا الإنجاز تحقق بفضل تضافر عدة عوامل أهمها الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة التي جعلت من الإنسان محور اهتمامها وسعادته غاية آمالها إلى جانب الدور الكبير لأبناء الإمارات في تعزيز قيم العطاء من خلال دعمهم ومساندتهم لمنظمات الدولة الإنسانية وعلى رأسها هيئة الهلال الأحمر.

وفي محور آخر عملت القيادة الرشيدة على تعزيز جانب المسؤولية الاجتماعية لدى الأفراد والمؤسسات وهيأت الظروف الملائمة لإعلاء قيم الشراكات بين القطاعات الحكومية والخاصة والهيئات والمؤسسات الوطنية في الإمارات لترسيخ مبادئ البذل والعطاء والقيم الإنسانية الفاضلة التي يذخر بها مجتمع الدولة المعطاء.

وقال الدكتور محمد عتيق سلطان زايد الفلاحي أمين عام هيئة الهلال الأحمر ” تمر علينا في هذه الأيام المباركة الذكرى العاشرة لرحيل المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” مؤسس الدولة وباني صرحها الخيري فقد أرسى الفقيد قواعد وبنيان العمل الإنساني وجعل من دولتنا رمزا للقيم الإنسانية خاصة أن توجيهاته وأفعاله وأقواله كانت تصدر عن إيمان راسخ وفهم عميق للتعاليم الإسلامية والتقاليد العربية الأصيلة التي تحثنا في جوهرها على فضائل البذل والعطاء ومساندة الذين هم في حاجة إلى العون والمساعدة” ..سائلا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يعيننا على إكمال مسيرة العمل الإنساني على المنهج الذي سار عليه.

وأشار الى الأثر الكبير والطيب لتواجد أبناء الإمارات في الميدان من عاملين ومتطوعين في هيئة الهلال الأحمر حيث و جدت الكوارث والمحن وذلك لتخفيف المعاناة على المنكوبين ..معبرا عن شكره وتقديره لجهودهم المباركة ولكافة المحسنين وجهودهم المخلصة ومساهماتهم المقدرة في تعزيز مجالات العمل الخيري والإنساني في الدولة ناقلا لهم تقدير القيادة الرشيدة لمبادراتهم التي جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة مركزا متقدما في الاستجابة لتداعيات الكوارث والأزمات وتخفيف وطأتها على البشرية.

وتضمن برنامج الحفل عرض فيلمين الأول عن رحلة لمتطوعات من جامعة زايد ذهبن ل م ساعدة اللاجئين السوريين في المخيم الاماراتي الاردني في تجربة انسانية تحمل معاني الثقافة الاماراتية ونهجها الحكيم.

ثم تابع الحضور فيلما قصيرا عن قصة كريتشان الذي فقد ابناءه الأربعه في كارثة تونسامي التي ضربت عددا من الدول الآسيوية قبل نحو تسع سنوات ولا تزال تداعياتها مستمرة.

وجسد الفيلم كيف تدخلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية من خلال بناء العديد من المشاريع الأنسانية بهدف تخفيف معاناة المنكوبين والمساهمة في استعادة نشاطهم وحيويتهم من جديد.

ورحب سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بالأسرة الهندية على منصة التكريم التي جسدت شخصيات الفيلم التي قامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية باستضافتهم ..والقى كريتشان كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لدولة الإمارات ولهيئة الهلال الأحمر على الأعمال الإنسانية التي تم تنفيذها في بلاده.

ثم قام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بتكريم كبار المحسنيين ..حيث تم تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وتسلم التكريم نيابة عن سموها الشيخ ذياب بن محمد بن زايد ال نهيان .

كما تم تكريم سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وتسلم نيابة عن سموه الشيخ هزاع بن طحنون ال نهيان وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان وتسلم نيابة عنه نجله الشيخ سعيد وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان الذي تسلم نيابة عنه ناصر النويس والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الذي تسلم أيضا جائزة سمو الشيخة منال بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ويمثله ابناؤه محمد و زايد وفاطمة ومعالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ومعالي الشيخ المر بن مكتوم بن جمعه ال مكتوم .

وتم تكريم سمو الشيخة شمسه بنت زايد ال نهيان وتسلم نيابة عنها الشيخ هزاع بن طحنون ال نهيان والشيخة عوشة بنت خليفة بن زايد آل نهيان حرم معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة ويمثلها الشيخ حمدان بن سلطان بن حمدان آل نهيان والشيخة لطيفة بنت مكتوم بن راشد آل مكتوم والشيخة علياء بنت خليفة ال مكتوم ويمثلهما الشيخ مكتوم بن مروان ال مكتوم والشيخة شيخه بنت سعيد آل مكتوم ويمثلها الشيخ مكتوم بن سعيد بن ثاني ال مكتوم .

كما تم تكريم معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة وسمو الأمير عبدالله بن فيصل آل سعود رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي وعدد من رجال الاعمال والوزارات الإتحادية والجهات الحكومية والمؤسسات والبنوك الوطنية والمؤسسات الخيرية والجهات الإعلامية بالدولة.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى