جندي يفتح النار في ثكنة عسكرية بتونس ويقتل ثلاثة جنود

ENN – رويترز – قال مسؤولون تونسيون ان جنديا فتح النار على زملائه في ثكنه عسكرية بتونس العاصمة ليقتل ثلاثة جنود ويصيب أكثر من 15 اخرين قبل ان يقتل برصاص الجيش.

 

وقال المتحدث باسم الجيش التونسي بلحسن الوسلاتي ان جنديا انتزع سلاح أحد زملائه واطلق النار باتجاه زملائه ليخلف عددا من الضحايا مؤكدا ان الامر لا يتعلق “بهجوم ارهابي”.

ونقلت وكالة تونس افريقيا للانباء الرسمية عن مصدر طبي قوله ان ثلاثة جنود قتلوا كما قتل الجندي الذي فتح النار. وذكرت ان 15 جنديا اصيبوا خلال الواقعة التي ما زالت اسبابها غامضة.

وذكر مصدر أمني لرويترز ان من بين القتلى عقيد بالجيش.

يأتي الهجوم بعد شهرين من هجوم دموي استهدف متحف باردو بالعاصمة تونس ونفذه مسلحان وقتلا خلاله 21 سائحا اجنبيا وشرطيا. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم.

وأثار سماع اطلاق النار في ثكنة بوشوشة حالة من الهلع في المنطقة القريبة من مقر البرلمان ومتحف باردو. وعلى الفور عززت قوات الامن حضورها قرب الثكنة وفي المنطقة.

وبدأت طائرتان هليكوبتر التحليق فوق المكان بينما انتشرت قوات من الشرطة والجيش تحمل أسلحة امام الثكنة. وقال مراسل رويترز في المكان ان قوات مكافحة الارهاب وصلت إلى هناك وفتشت مسجدا للتأكد من خلوه من مسلحين.

والثكنة لا تبعد سوى مئات الامتار عن مقر البرلمان ومتحف باردو مما أثار قلق سكان المنطقة.

ونقل الجنود المصابون الى المستشفى العسكري بالعاصمة. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع ان الوزارة ستقدم تفاصيل الواقعة في وقت لاحق.

وأنهت تونس انتقالها الديمقراطي بنجاح بعد انتخابات حرة ودستور جديد ولكن الجماعات الاسلامية المتشددة تمثل اكبر تهديد لديمقراطيتها الوليدة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى