جمهور الانترنت يتفاعل مع حملة ” الحس الأمني ” في شرطة دبي

تفاعل الجمهور الإلكتروني من متابعي شرطة دبي مع حملة ” الحس الأمني ” التي أطلقتها الإدارة العامة لخدمة المجتمع بالتعاون مع الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية مؤخرا .

وجاءت التعليقات ومشاركات الجمهور متنوعة وغنية عبر وجود ما يقارب من 284 ألف متابع لصفحة شرطة دبي عبر توتير و34 ألفا و105 متابعين عبر صفحة الفيس بوك بشكل عام .

وأوضح العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة التوعية الأمنية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع بشرطة دبي أن رؤية القيادة العليا في شرطة دبي بتوجيهات اللواء خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي وبمتابعة اللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع تؤكد على أهمية الاستغلال الأمثل للتقنيات الحديثة والوصول للفئات المستهدفة عبر الوسيلة الأقرب إليهم بحيث تذهب إليهم ولا تنتظر أن يأتوا هم إليها عبر المحاضرات والبرامج والفعاليات التوعية.

وأشار العقيد ميرزا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي تمتلك شريحة واسعة من الجمهور وبمختلف الفئات والأعمار وتعد الوسيلة الذهبية التي تختصر الوقت والمكان .. لافتا إلى أن حملة ” الحس الأمني ” التي تم اطلاقها منذ ما يقارب نحو شهر من الآن تهدف إلى توعية الجمهور الخارجي بأهمية التعاون مع شرطة دبي للإبلاغ عن الجرائم وتعاون الجمهور الداخلي وتدوين الملاحظات الأمنية والمساهمة في خفض الجرائم المقلقة وغير المقلقة مؤكدا أهمية تواصل الجمهور عبر الرقم المجاني التابع للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية 800243.

وفي السياق ذاته نوه الرائد مبارك بوسمره مدير إدارة شبكات التواصل الاجتماعي بالمكتب التنظيمي للقيادة إلى أن حسابات شرطة دبي عبر مواقع التواصل الاجتماعي ولاسيما تويتر والفيس بوك والانستغرام تحظى باهتمام كبير ومتابعة من قبل جمهور الشبكة العنكبوتية ومن داخل الدولة وخارجها ليبلغ عدد متابعي صفحة شرطة دبي عبر موقع توتير حتى هذه اللحظة 284 ألف متابع وعبر موقع الفيس البوك 34 ألفا و105 متابع بينهم 26 ألفا و363 عبر الصفحة الانجليزية و7 آلاف و742 عبر الصفحة العربية كما تشير معدل المشاهدة للبوستر الواحد ما يقارب 49 ألف مشاهدة بالمعدل المتوسط.

وأشار الرائد بوسمرة إلى أن فريق إدارة شبكات التواصل الاجتماعي أختار “البوسترات والهاشتاغ” في الحملة لتحمل في مضمونها تدريبا وتعليما ذاتيا للمتلقي على تنمية “الحس الأمني”.

ولفت إلى أن تفاعل الجمهور جاء غنيا ومتنوعا وينم عن وعي أمني كبير إضافة إلى التفاعل الكبير الذي تبديه الجاليات الأجنبية ولا سيما عبر موقع الفيسبوك .. منوها إلى أن عددا كبيرا من المعلقين رحبوا بالتواصل مع شرطة دبي وأكدوا أنهم يرغبون فعلا بالتعاون مع الأجهزة الأمنية

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى