جمارك دبي تنجز ألفا و37 ضبطية جمركية خلال النصف الأول من 2014

تمكنت إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي من تنفيذ 1037 ضبطية جمركية خلال النصف الأول من العام 2014 مقابل 843 ضبطية في الفترة نفسها من العام الماضي بنمو نسبته 23 بالمائة حيث شملت هذه الضبطيات العديد من المخالفات كتهريب المخدرات والمواد الممنوعة والمقيدة والوثائق المزورة والأسلحة وملحقاتها.

وأكد سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي أن كافة إنجازات جمارك دبي تحققت بفضل الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.. مشيرا إلى دعم سموه الدائم لجهود الدائرة ودورها الحيوي في خدمة الاقتصاد الوطني.

وقال انه وفقا لتوجيهات سموه تحرص جمارك دبي على دعم التسهيلات المقدمة لحركة السياحة والسفر في الإمارة من خلال تقديم أفضل الخدمات للمسافرين تعبيرا عن تقاليد الضيافة الأصيلة لشعب الإمارات.

ومن جانبه أعتبر سعادة أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي أن هذه الضبطيات تأتي في إطار الجهود التي تبذلها جمارك دبي لحماية المجتمع وتعزيز الاستقرار الأمني لإمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة باعتبارها خط الحماية الأول للمجتمع.

وأوضح أن جمارك دبي تسعى إلى تحقيق المعادلة الصعبة بين تسهيل وتسريع مرور الأفراد والشحنات والبضائع من ناحية وبين حماية الاقتصاد والمجتمع المحلي من كل ما يهدد أمنه وسلامته.

وأكد أن هذه الضبطيات قد تمت بفضل من الله تعالى ثم بجهود موظفي وموظفات جمارك دبي وتمتعهم بروح الوطنية والولاء المؤسسي والحس الأمني العالي وخبراتهم ويقظتهم تجاه حيل وأساليب التهريب المبتكرة التي يمارسها المهربون.

ولفت إلى أنه في إطار جهود الدائرة الرامية لإحكام الرقابة على المنافذ ومنع دخول أي بضائع تمس أمن البلاد أو تضر بالصحة العامة دون التأثير في انسيابية دخول الأفراد والبضائع وترسيخ موقع دبي كمركز متطور للأعمال في المنطقة والعالم سعت جمارك دبي إلى استقطاب مجموعة من أحدث أجهزة التفتيش عالميا.

ومن جانبه قال أحمد عبدالله بن لاحج مدير إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي أن عدد الضبطيات خلال النصف الأول من العام الجاري بلغ ألفا و 37 ضبطية جمركية.. موضحا أن الوثائق المزورة وجوازات السفر فيها بلغت 357 ضبطية بينما بلغت الأسلحة وملحقاتها 159ضبطية والمخدرات 205 ضبطية ومادة “البان” 140 ضبطية والأدوية المقيدة 19 ضبطية والبضائع المقلدة 18 والسايتس 10 علاوة على البطاقات الائتمانية المزورة وتهريب البضائع الممنوعة والأدوات المستخدمة في أعمال السحر والشعوذة بالإضافة إلى التهرب من دفع الرسوم الجمركية.

وأضاف بن لاحج أن طرق وأساليب التهريب تنوعت وتطورت مقارنة بعام 2013 حيث بلغت محاولات التهريب 951 من خلال حقيبة السفر و13 من خلال جسم المسافر و23 محاولة عبر الحقيبة اليدوية و17 من خلال الاحشاء و3 من خلال الملابس و9 في جيب السروال و5 داخل محفظة النقود.

وأفاد بأن مطارات دبي تحتوي على 53 جهازا للتفتيش بواقع 50 جهازا للكشف على حقائب المسافرين بالأشعة السينية و3 أجهزة لكشف الأحشاء.

وأشار إلى أن مطارات دبي تضم نحو 680 مفتشا ومفتشة يخضعون جميعا لدورات تدريبية تخصصية في فن التفتيش والمخدرات وطرق تهريبها والمراقبة الميدانية والتزويد والتزييف وفك شفرات لغة الجسد وغيرها من المهارات الضرورية.

وقال إن الإدارة العليا في جمارك دبي ممثلة في سعادة أحمد محبوب مصبح مدير الدائرة تحرص على تحفيز مفتشي الجمارك حيث يتم تكريم المفتشين أصحاب الضبطيات “المخدرات والممنوعات” في نهاية كل عام.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى