تنفيذا لتوجيهات رئيس الدولة .. تطعيم ثلاثة ملايين طفل باكستاني ضمن حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” بدعم القطاع الصحي وتعزيز برامجه الوقائية بجمهورية باكستان الإسلامية وضمن مبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان نتائج حملة الإمارات للتطعيم ضد المرض خلال شهر يونيو الماضي والتي تكللت بالنجاح من خلال تطعيم ثلاثة ملايين طفل باكستاني.

و أوضحت إدارة المشروع أنه تم خلال شهر يونيو تنفيذ حملات التطعيم ضد شلل الأطفال بشكل مكثف في 23 منطقة بإقليم خيبر بختونخوا وإقليم المناطق القبلية فتح أسفرت عن تطعيم ثلاثة ملايين وثمانية وأربعين ألفا وستمائة وتسعة وستين طفلا من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات.

و كشفت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان عن النتائج التفصيلية لحملة الإمارات للتطعيم في إقليم خيبر بختونخوا وإقليم المناطق القبلية فتح خلال يونيو .. ونوهت إلى أن الحملة انتهت من تطعيم 2045911 طفلا في 9 مناطق بإقليم خيبر بختونخوا .

و توزعت نتائج حملات التطعيم في الإقليم بواقع 754 ألفا و383 طفلا في منطقة بيشاور و 149 ألفا و607 أطفال بمنطقة بانو و 253 ألفا و254 طفلا بمنطقة شارصده و 272 ألفا و830 طفلا بمنطقة ديره إسماعيل خان و 113 ألفا و140 طفلا بمنطقة هانغو و106 آلاف و154 طفلا بمنطقة كرك و162 ألفا و540 طفلا بمنطقة كوهات و 156 ألفا و666 طفلا بمنطقة لكي مروت و77 ألفا و337 طفلا بمنطقة تانك .

كما تم تطعيم 1002758 من الأطفال في 14 منطقة بإقليم المناطق القبلية فتح وتوزعت بواقع 224 ألفا و536 طفلا بمنطقة باجور و 90 ألفا و445 طفلا بمنطقة مهمند و 114 ألفا و491 طفلا بمنطقة خيبر و32 ألفا و757 طفلا بمنطقة أوركازاي و122 ألفا و524 طفلا بمنطقة كورام و163 ألفا و578 طفلا بشمال وزيرستان و 8265 طفلا بمنطقة جنوب وزيرستان و10212 طفلا بمنطقة تانك الحدودية و 12267 طفلا بمنطقة ديره إسماعيل خان الحدودية و42151 طفلا بمنطقة بانو الحدودية و8320 طفلا بمنطقة لكي مروت الحدودية و18794 طفلا بمنطقة كوهات و12066 طفلا بمنطقة بيشاور الحدودية و142352 طفلا بمنطقة بارا.

وأشارت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان إلى أن النجاح الكبير لحملة الإمارات للتطعيم في ايصال اللقاحات وتطعيم ثلاثة ملايين طفل باكستاني ضد مرض شلل الأطفال خلال الشهر الأول لانطلاقها يبرهن للعالم أن الجهود والمبادرات الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” فعالة ومتميزة في تحقيق أهدافها الإنسانية النبيلة وتعزيز تنمية صحة الإنسان وحمايته من الأمراض والأوبئة والدور القيادي للإمارات في مساعدة أبناء الشعوب الفقيرة والمحتاجة ودعم الجهود الدولية وبرامج هيئة الأمم المتحدة لوقاية المجتمعات من الأمراض والأوبئة والأزمات والكوارث وتأمين الحياة الكريمة للإنسان .

وأكدت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان أهمية مبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لاستئصال مرض شلل الأطفال في أصعب وأكبر المناطق الحاضنة له في العالم موضحة أن مؤشرات النجاح الاستثنائي التي بدأت منذ اليوم الأول لإطلاقها تدل على مدى تقدير ومحبة أبناء الشعب الباكستاني وثقتهم الكبيرة في ما تقدمه الأيادي البيضاء للقيادة الإماراتية الرشيدة لهم .

وأشارت إلى أن المناطق الجغرافية التي تشملها الحملة كانت تمثل معضلة كبرى لجميع الحملات المحلية والدولية التي حاولت استهدافها والعمل فيها سابقا ولم تنجح .. وكان القلق من زيادة عدد حالات المرض فيها وانتشاره منها إلى مناطق أخرى خارجها كبيرا حيث سجلت فيها حوالي 95 في المائة من عدد الإصابات بشلل الأطفال التي حدثت بجمهورية باكستان الإسلامية خلال الأشهر الستة الماضية من عام 2014 .

ونوهت إلى أن حملة الإمارات للتطعيم حققت نسبة نجاح عالية وإقبالا كثيفا من قبل أهالي المناطق المستهدفة للاستجابة للحملة والمبادرة إلى تطعيم أطفالهم من خلالها معربين عن ثقتهم بأن دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة لا تقدم لهم إلا عطاء الخير ولا تساهم بجهد إنساني إلا لما فيه منفعتهم ومنفعة أبنائهم .

وأرجعت النجاح الكبير في التنفيذ الميداني الدقيق لحملات التطعيم من خلال فرق التطعيم الثابتة والمتنقلة إلى عوامل التخطيط الجيد والدقيق والتنسيق والتعاون المشترك بين إدارة المشروع الإماراتي وقيادة الجيش الباكستاني ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الباكستانية ووزارات الصحة في حكومات الأقاليم والتي حرصت جميعها على تعزيز نجاح الحملة ودعم جهود فرق التطعيم والتأمين وتخطيط وتنظيم عمليات إعطاء اللقاحات للأطفال المستهدفين .

و قد نفذت الحملة باستخدام خيارين لإعطاء جرعات اللقاحات وتطعيم الأطفال الأول من خلال فرق التطعيم الثابتة في المراكز الصحية والثاني من خلال فرق التطعيم المتنقلة التي خصصت لتغطية المناطق والقرى التي لا يستطيع سكانها الوصول إلى مراكز التطعيم الرئيسية وبمشاركة أطباء وممرضين وفرق للتدقيق والمتابعة والإشراف وتسجيل البيانات .

و تزامن مع تنفيذ الحملة جهود توعوية لتنبيه السكان بشأن خطورة وباء شلل الأطفال وتشجيعهم وحثهم على المبادرة بتطعيم أبنائهم ووقايتهم من المرض تحت شعار ” الصحة للجميع .. مستقبل أفضل ” وهو ما حقق صدى ايجابيا كبيرا في المناطق التي استهدفت بحملات التطعيم.

جدير بالذكر أن حملة الإمارات للتطعيم حملة إنسانية تستهدف تطعيم 3 ملايين و643 ألف طفل باكستاني ضد مرض شلل الأطفال وتشمل تغطية 24 منطقة منها 11 منطقة في إقليم خيبر بختونخوا و13 منطقة في إقليم فتح وتستهدف تنفيذ أكثر من 8 ملايين و500 ألف عملية تطعيم ضد فيروس شلل الأطفال بحيث يتم تنفيذ 4 حملات تطعيم شهريا في كل منطقة خلال فترة ثلاثة أشهر هي يونيو وأغسطس وسبتمبر من عام 2014 .

كانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من خطورة وباء شلل الأطفال في جمهورية باكستان الإسلامية التي سجلت في عام 2011 أعلى عدد من حالاته في عشر سنوات بواقع 198 حالة مقارنة ب58 حالة عام 2012 و93 حالة عام 2013 .. كما سجلت في أول سبعة أشهر من هذا العام 99 حالة مقارنة ب 24 حالة في الفترة نفسها من عام 2013 وتعد باكستان واحدة من ثلاث دول فقط في العالم لا يزال شلل الأطفال متوطنا فيها .

وتقدمت إدارة المشروع الإماراتي بجزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على هذه المبادرة الإنسانية الكريمة لاستئصال مرض شلل الأطفال ودعم وتعزيز الجهود العالمية لوقاية وحماية الأطفال من الأوبئة والأمراض الخطيرة في جمهورية باكستان الإسلامية.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى