تفاهم بين زايد للإسكان وجمعية بيت الخير

ENN- وقّع برنامج الشيج زايد للإسكان مع جمعية بيت الخير مذكرة تفاهم تهدف إلى إيجاد أطر تعاون وشراكة مؤسسية تحقق أهدافهما الاستراتيجية وتطلعاتهما المستقبلية من خلال النهوض بالمسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع في المجالات والميادين المتعلقة بالمشاريع والبرامج الخيرية التي لها الأثر الفعال والإيجابي داخل الدولة للأسر المحتاجة للمساعدات المالية والعينية ضمن البرامج والمشاريع الخيرية.
وتنص الاتفاقية التي وقعتها سعادة المهندسة جميلة محمد الفندي مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان وسعادة عابدين طاهر العوضي المدير التنفيذي لجمعية بيت الخير، على دعم المشاريع الخيرية التي يقوم بها الطرفين وبالخصوص مشروع رد الجميل وتبادل الخبرات في الأمور ذات الاهتمام المشترك كالدراسات والبحوث الاجتماعية وغيرها. إلى جانب ذلك تهدف المذكرة إلى المشاركة في الفعاليات المجتمعية والثقافية التي يقوم بها الطرفان ووضع صناديق التبرعات لصالح بعض المشاريع التي يتفق عليها الطرفان لدى البرنامج. كما وستساهم الجمعية بتوفير المير الرمضاني للأسر المحتاجة والمسجلة لدى البرنامج.
إلى ذلك، تنص المذكرة على أن يقوم كل طرف باستلام الحالات الاجتماعية المحالة إليه من الطرف الآخر ومنحها الاهتمام المناسب وفق النظم المطبقة لديه، على أن يراعي الطرف محيل الحالة إرفاق بحث بتفاصيل الحالة من حيث وضعها السكني والاجتماعي ومصدر رزقها ومقدار دخلها المالي مع إرفاق كافة المستندات التي تتوفر لديه عنها وذلك ليتسنى للطرف الآخر إصدار القرار المناسب بشأنها وفقا لقانونه ونظامه وإمكانياته.
وقالت سعادة المهندسة جميلة الفندي مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان، أن البرنامج يهدف من خلال هذه المذكرة إلى الارتقاء بالعمل الخيري والإنساني، والنهوض به لتحقيق نتائج أفضل تصب في مصلحة المواطنين الذين تتطلب أحوالهم وظروفهم تقديم المساعدة المالية والعينية لهم مما سيساهم في دعم أواصر المجتمع وتوفير حياة كريمة لهم. كما وأكدت الفندي على أهمية الشراكة المجتمعية والتي يسعى البرنامج إلى تفعيلها مع القطاعات الحكومية والخاصة من خلال مبادرات واتفاقيات تعاون عدّة.
وأكد سعادة عابدين طاهر العوضي المدير التنفيذي لجمعية بيت الخير حرص الجمعية على تعزيز الشراكة المجتمعية، وتفعيل الجهود المشتركة لتوطيد أواصر العمل الخيري، ومن هذا المنطلق، وقعت الجمعية مذكرة التفاهم مع برنامج الشيخ زايد للإسكان للمساهمة في دعمه للقيام بدوره الاجتماعي والإنساني والخيري على أحسن وجه، وإبراز الدور الريادي لبيت الخير في خدمة مجتمع الإمارات، لتوفير حياة أفضل للمعسرين والمتعففين وأصحاب الحاجات من المواطنين، الذين تحول ظروفهم دون ذلك، حيث تأتي الاتفاقية لتساهم بدفع عجلة التنمية المجتمعية، لتحقيق قيم التكافل الاجتماعي، والارتقاء بالعمل الإنساني، من خلال دعم المشاريع الخيرية التي يقوم بها الطرفين، ونأمل أن تكون الاتفاقية فاتحة لاتفاقيات مماثلة في المستقبل القريب للنهوض بالمجتمع المحلي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى