برعاية رئيس الدولة..محمد بن راشد يكرم خريجي الدفعة الـ34 من طلبة جامعة الإمارات

أبوظبي-ENN- كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” خريجي الدفعة الـ / 34 / من طلبة جامعة الإمارات العربية المتحدة خلال الحفل الذي أقيم صباح اليوم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” في مدينة العين.

حضر الحفل .. صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ومعالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية و الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية و معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وعدد من أصحاب المعالي الوزراء وأعيان البلاد إلى جانب عدد من قادة أفرع القوات المسلحة وأولياء أمور الخريجين.

بدئ الحفل بالسلام الوطني ثم كلمة معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان الذي رحب بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور .. معربا عن اعتزازه بهذا الصرح العلمي الشامخ الذي تأسس على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – مؤكدا أن جامعة الإمارات أسست على مبادىء تأهيل الطالب وتزويده بالمعارف والعلوم وتدعيم خبراته وتوسيع مداركه واطلاق قدراته وطاقاته وتعزيز روح البحث العلمي والإبداع والابتكار لديه مع تأكيد التزامه بمبادىء الأخلاق الفاضلة وترسيخ الانتماء الوطني والقيم العربية الأصيلة لديه باعتباره عنصرا فاعلا ومؤثرا لدفع عجلة مسيرة التقدم والريادة لوطننا الغالي.

وأكد معالي الشيخ حمدان بن مبارك أن جامعة الإمارات تسعى وفي ضوء توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة السديدة للارتقاء بمخرجاتها التعليمية الى أفضل الممارسات العلمية والتقنية العالمية المبنية على الاطلاع والوقوف على المعارف والتجارب المختلفة من أجل تأهيل الأبناء الخريجين ودخولهم سوق العمل في الدولة ودفع التنمية المستدامة.

وتوجه بالشكر والتقدير الى صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات .. على دعمهم المتواصل لمسيرة التعليم العالي في الدولة وتوفير كل فرص العلم والتعليم لأبناء الإمارات.

كما توجه بعظيم الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ..على متابعته الدؤوبة لمسيرة جامعة الإمارات العربية المتحدة والتعليم في دولتنا بشكل عام للارتقاء بهذا القطاع الحيوي الى مستويات عالمية.

وكان للطلاب الخريجين كلمة توجه من خلالها الطالب ياسر سعيد النيادي باسم زملائه الخريجين بالعرفان والامتنان إلى صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات .. على ما يقدمونه من دعم ومساندة لقطاع التعليم والتعليم العالي في الدولة و توفير كل فرص التحصيل العلمي لأبناء وبنات الوطن في جامعات الدولة والجامعات الأجنبية .. معاهدا قيادتنا الرشيدة على أن يكونوا جند الوطن وأفرادا فاعلين في تحقيق التنمية المستدامة في دولتنا.

كما توجه بالشكر إلى الرئيس الأعلى للجامعة والهيئتين التدريسية والإدارية على ما وفروه لهم من أجواء وبيئة دراسية ساعدتهم على تحقيق هذا الإنجاز..وشكر أولياء أمور الخريجين الذين وقفوا إلى جانب أبنائهم في مسيرتهم التعليمية.

بعدها قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم باعتلاء المنصة و إلى جانبه سعادة الدكتور علي النعيمي مدير جامعة الإمارات .. حيث سلم سموه الشهادات إلى الخريجين أبناء الوطن الذين تخرجوا من كليات العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم والإدارة والاقتصاد والقانون والأغذية والزراعة والهندسة وتقنية المعلومات والطب والعلوم الصحية.

وأدى خريجو كلية الطب والعلوم الصحية اليمين القانونية أمام صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والحضور..أن يكونوا أوفياء للوطن ومخلصين له ومحافظين على شرف المهنة.

وهنأ سموه الخريجين وذويهم وبارك لهم نجاحهم ووصولهم إلى عتبات مرحلة جديدة في حياتهم مؤكدا لهم دعم قيادتهم وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ” بكل اهتمام وحرص على مستقبلهم ومستقبل الأجيال المتعاقبة من أبناء و بنات الوطن.

وأثنى سموه على حكمة معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى للجامعة ومتابعته الميدانية لتطوير الجامعة علميا و تقنيا و إداريا بحيث تصل بمستواها إلى أعرق الجامعات العالمية.. مؤكدا سموه أنها جامعة وطنية الهوية عالمية الانفتاح والمستوى.

يذكر أن من بين الخريجين مجموعة من منتسبي الخدمة الوطنية الذين يؤدون واجبهم الوطني في صفوف القوات المسلحة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى