براً وبحراً وجواً.. أكثر من 25 بعثة أجنبية تغادر السودان

دفعت المعارك الدائرة في السودان الكثير من الدول إلى إجلاء رعاياها أو موظفي سفاراتها برا وجوا وبحرا.

وبينما تحول المطار الرئيسي في العاصمة الخرطوم لمسرح لمعارك عنيفة والذي يخضع لسيطرة قوات الدعم السريع التي تقاتل الجيش، تجري بعض عمليات الإجلاء من بورتسودان على البحر الأحمر، على مسافة 850 كيلومترًا(530 ميلًا) بالسيارة من الخرطوم.
فيما يأتي نظرة عامة على الاجراءات التي اتخذتها دول الأحد لنقل رعاياها العالقين في البلاد إلى بر الأمان.


السعودية

وصل أكثر من 150 شخصا من السعوديين ورعايا دول أخرى بحرا الى جدة السبت، في أول عملية إجلاء معلنة لمدنيين من السودان منذ اندلاع المعارك بين الجيش وقوات الدعم السريع قبل أسبوع، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية السعودية.

وأفادت الوزارة بأن القوات البحرية السعودية، وبالتعاون مع أفرع عسكرية أخرى، أجلت “91 مواطنا، فيما بلغ عدد الأشخاص الذي تم إجلاؤهم من الدول الشقيقة والصديقة نحو 66 شخصا” من 12 بلدا هي الكويت وقطر والإمارات ومصر وتونس وباكستان والهند وبلغاريا وبنغلادش والفلبين وكندا وبوركينا فاسو.

الولايات المتحدة

أرسل الجيش الأميركي الأحد ثلاث مروحيات من طراز شينوك لإجلاء موظفي السفارة الأميركية من الخرطوم.

وشارك أكثر من 100 جندي أميركي في عملية لإجلاء نحو 100 شخص بعدما أرسلت المروحيات من جيبوتي إلى إثيوبيا فالسودان حيث بقيت على الأرض لأقل من ساعة.

مصادر #العربية: الجيش السوداني سيتولى مرافقة قوافل المصريين حتى المعابر الحدودية #مصر #السودان

مصادر #العربية: الجيش السوداني سيتولى مرافقة قوافل المصريين حتى المعابر الحدودية #مصر #السودان

بدوره، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إنه أمر بإجلاء موظفي السفارة الأميركية في الخرطوم وأسرهم بسبب “المخاطر الأمنية الرهيبة والمتنامية” وسط القتال الذي أودى حتى الآن بحياة المئات إضافة إلى آلاف الجرحى.

ولا يزال آلاف المواطنين الأميركيين يحمل عدد منهم جنسية أخرى، في البلاد.

فرنسا

أجلت فرنسا نحو مئة شخص من السودان على أن يتبعهم مئة آخرون على ما أفاد مصدر دبلوماسي. ويعتقد أن نحو 250 مواطنًا فرنسيًا يقيمون في هذا البلد.

بريطانيا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك الأحد أن الجيش البريطاني قام بإجلاء موظفي السفارة البريطانية وعائلاتهم من السودان.


وقال سوناك في تغريدة على تويتر “أنهت القوات العسكرية البريطانية عملية إجلاء سريعة ومعقدة للدبلوماسيين البريطانيين وعائلاتهم من السودان وسط تصعيد كبير لأعمال العنف وتهديدات لموظفي السفارة”.

تركيا

بدأت أنقرة عملياتها فجر الأحد حيث نقلت نحو 600 من رعاياها برا من اثنين من أحياء الخرطوم ومدينة ود مدني الجنوبية.
ولكن سفارة تركيا في الخرطوم أعلنت في تغريدة عن تأجيل موعد إجلاء الأتراك في حي كافوري شمال الخرطوم “حتى إشعار آخر” بسبب انفجار وقع صباح الأحد قرب مسجد مخصص كموقع للتجمع.

الاتحاد الأوروبي وألمانيا وإيطاليا واليونان وهولندا

أعلن الاتحاد الأوروبي الجمعة إنه “يحاول تنسيق عملية لإجلاء مدنيينا من المدينة التي بات الوضع فيها الآن في غاية الخطورة”. ولسبع دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي بعثات في السودان.


بدأت إيطاليا الأحد عملية إجلاء رعاياها من السودان، ورعايا من سويسرا وأعضاء في سفارة الكرسي الرسولي.

وقال وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاجاني لقناة “راي 3” “قمنا بالتواصل مع 140 إيطاليا يتواجدون في السودان، ونقوم بكل ما هو ممكن لضمان سلامتهم”.

وقالت وزارة الخارجية الهولندية إنها “تشارك في عملية إجلاء دولية” حيث قال وزير الخارجية ووبكي هوكسترا إن الفرق “ستبذل قصارى جهدها لجمع الهولنديين بأسرع ما يمكن وبأمان”.

من جهتها، أعلنت ألمانيا الأحد بدء عملية إجلاء رعاياها من السودان. وأوضحت وزارتا الخارجية والدفاع على تويتر “هدفنا هو نقل أكبر عدد ممكن من الرعايا (الألمان) من الخرطوم في ظل هذا الوضع الخطر في السودان. ضمن إمكاناتنا، سننقل أيضا رعايا من الاتحاد الأوروبي ومن دول أخرى معنا”.

فيما قال وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس الأحد إن رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس أمر بإرسال طائرات وقوات تابعة لسلاح الجو إلى مصر للمشاركة في عملية محتملة لإجلاء رعايا يونانيين وقبارصة من السودان.

الأردن والعراق وليبيا ولبنان

في السياق، قال المتحدث باسم الخارجية الأردنية سنان المجالي السبت إن عمان بدأت بإجلاء نحو 300 مواطن أردني مضيفا أن هناك “تعاونا مستمرا مع الإمارات والسعودية لهذه الغاية”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف إن موظفي السفارة العراقية غادروا الخرطوم السبت، فيما وصل الأحد 14 مواطنا سالمين إلى “موقع آمن” في بورتسودان.

شاهد.. عمليات نزوح واسعة في #الخرطوم مع استمرار الاشتباكات #السودان #العربية

شاهد.. عمليات نزوح واسعة في #الخرطوم مع استمرار الاشتباكات #السودان #العربية

وأعلن لبنان أن 60 مواطنا غادروا الخرطوم برا وهم “بأمان” قبل إجلائهم بحرا.

وقالت السفارة الليبية في الخرطوم الجمعة إنها أجلت 83 ليبيًا من الخرطوم ونقلتهم إلى بورتسودان.

الصين واليابان وكوريا الجنوبية وإندونيسيا

ومن الدول الأجنبية الأخرى التي تستعد لعمليات الإجلاء كوريا الجنوبية واليابان اللتان نشرتا قوات في دول مجاورة.

وقال الجيش السوداني إنه ينسق أيضا جهود إجلاء الدبلوماسيين الصينيين.

وذكرت إندونيسيا أن 43 من رعاياها لجأوا إلى مجمع السفارة في الخرطوم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى