العربي: إعلان الرياض يبلور رؤية استراتيجية لمسيرة التعاون بين الجانبين

العربي: إعلان الرياض يبلور رؤية استراتيجية لمسيرة التعاون بين الجانبين

الدكتور نبيل العربي

Tweet

نسخة للطباعة Send by email

تغير الخط
خط النسخ العربي
تاهوما
الكوفي العربي
الأميري
ثابت
شهرزاد
لطيف

قال الدكتور نبيل العربي، أمين عام جامعة الدول العربية، إن الاجتماع المشترك لوزراء خارجية الدول العربية ودول أميركا الجنوبية، يهدف إلى إقرار مسودة إعلان الرياض الذي يتضمن الرؤية المشتركة للجانبين حول القضايا السياسية والتعاون في المجالات الاقتصادية، تمهيدا لرفعها إلى القمة الرابعة بين الجانبين التي تعقد غدا بالرياض.
وأوضح العربي، في كلمته في الجلسة الافتتاحية للاجتماع المشترك بين وزراء الجانبين «نأمل أن تكون هذه القمة نقطة تحول في مسيرة التعاون التي بدأت منذ انعقاد القمة الأولى في برازيليا عام 2005، وذلك لتوطيد وترسيخ العلاقات بين دول أميركا الجنوبية والدول العربية».
ووصف العلاقات بين الجانبين بأنها تاريخية ونابعة من حقيقة راسخة تمتد جذورها إلى أعماق التاريخ الذي رسمت ملامحه حضارة الأندلس من جهة وقواسم مشتركة تتمثل في المفاهيم المشتركة والاحترام المتبادل وميثاق الأمم المتحدة من جهة أخرى.
وقال: «إن المؤتمر الرابع لرجال الأعمال في الجانبين الذي عقد على هامش القمة يعد أحد ثمار التعاون المهمة»، مشيرا إلى أن انعقاد مثل هذه الفعاليات يخلق مجالات لرجال الأعمال من دول الإقليمين، للتعرف على أهم الفرص الاستثمارية المتاحة.
وتابع أمين عام جامعة الدول العربية: «إن الأجواء الودية التي سادت النقاشات بين كبار المسؤولين ووزراء الخارجية، تعد دليلا على ترسخ روح الصداقة بيننا»، معربا عن أمنياته بأن يضيف إعلان الرياض للعمل القائم بين الجانبين ويبلور رؤية استراتيجية مشتركة لمسيرة التعاون بين الإقليمين لدعم قضاياهما والسير نحو إقامة شراكة بناءة ذات مردود عملي يحقق مصالح الجانبين ويلبي طموحات شعوبهما.


قرأت هذا الخبر على صفحات شبكة الإمارات الإخبارية ENN المقال مأخوذ عن الشرق الأوسط

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى