الرئيس اليمني يؤكد على أهمية الشراكة العربية والجنوب أميركية لحماية مصالح الطرفين

الرئيس اليمني يؤكد على أهمية الشراكة العربية والجنوب أميركية لحماية مصالح الطرفين

قال إننا نتوق إلى السلام في المنطقة.. ولسنا دعاة حرب

Tweet

نسخة للطباعة Send by email

تغير الخط
خط النسخ العربي
تاهوما
الكوفي العربي
الأميري
ثابت
شهرزاد
لطيف

الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أشاد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بمواقف دول أميركا الجنوبية المشرفة مع القضايا العربية، مؤكدا على أهمية الشراكة الاستراتيجية بين الدول العربية ودول أميركا الجنوبية، والتي ستسهم في تنسيق الرؤى والسياسات تجاه القضايا المهمة الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وتعزيز الحوار السياسي والمواقف المشتركة الرامية إلى حماية مصالح الطرفين.
وقال الرئيس اليمني "نؤكد وأمام هذا المحفل الكريم أننا نتوق إلى السلام والوئام، فلسنا دعاة حرب ودمار، ولا عشاق دماء وأشلاء، بل نحن مسؤولون عن شعبنا من أقصاه إلى أدناه، ولقد رحبنا وتجاوبنا مع كافة الجهود والمساعي الدولية التي تبذلها الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن والهادفة إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي من خلال المشاورات".
وشدد الرئيس هادي على ضرورة تكاتف جميع الجهود لبلورة مقاربة فعالة وغير مسبوقة لمواجهة آفة الإرهاب الأسود والتصدي لها والتعاون الجاد لمكافحته والقضاء عليه، وتبادل المعلومات والخبرات على المستوي المحلي والإقليمي والدولي.
من جهة أخرى، جدد رؤساء مصر والسودان وجيبوتي تأكيدهم على استمرار بلدانهم في دعم الشرعية الدستورية في اليمن والجهود المبذولة من أجل الحفاظ على سيادته وأمنه واستقراره وعودة الشرعية إلى جميع مدنه ومحافظاته، وتنفيذ القرارات الدولية المتصلة بالشأن اليمني وخاصة القرار رقم 2216.


قرأت هذا الخبر على صفحات شبكة الإمارات الإخبارية ENN المقال مأخوذ عن الشرق الأوسط

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى