‘الجمعية العمومية للجمعيات النسائية بالدولة’ تستعرض التقارير الإدارية والمالية والخطة المستقبلية

الأربعاء، ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٢ – ١٢:٤٠ ص


أبوظبي في 29 نوفمبر/ وام / استعرض الاتحاد النسائي العام في اجتماع الجمعية العمومية للجمعيات النسائية بالدولة اليوم، برئاسة سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام .. التقارير الإدارية والمالية والخطة المستقبلية للاتحاد النسائي والجمعيات النسائية وتقييم العمل خلال المرحلة الماضية في ضوء ما تحقق من إنجازات في مسيرة المرأة الإماراتية، التي أصبحت اليوم تتبوأ مكانة رائدة على مستوى العالم بفضل دعم وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”.

حضر الاجتماع ممثلات الجمعيات النسائية وهن الدكتورة فاطمة محمد سعيد الفلاسي، مدير عام جمعية النهضة النسائية بدبي، والسيدة سارة على بن كرم، مدير عام جمعية الاتحاد النسائية بالشارقة، والسيدة أسماء محمد شهداد، مديرة جمعية أم المؤمنين بعجمان، والسيدة ولاء أحمد الهواري، من الجمعية النسائية بأم القيوين، والسيدة موزة محمد الطاغي، عضو مجلس إدارة جمعية نهضة المرأة برأس الخيمة.

وحضرت السيدة حصة الرئيسي، والسيدة عائشة الشحي، ممثلتان عن وزارة تنمية المجتمع، كما حضرت كل من سعادة صابرين اليماحي وسعادة علياء الجاسم، عضوتا المجلس الوطني الاتحادي من إمارة الفجيرة.

وناقش الإجتماع تقاريراً عن أنشطة الاتحاد النسائي العام والجمعيات النسائية وما حققته من جهود مكتسبات وإنجازات خلال الفترة الماضية، وبحث استراتيجية وخطة عمل الاتحاد النسائي العام والجمعيات النسائية التي تعمل تحت مظلته خلال العام المقبل في ضوء توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”.

كما ناقش الاجتماع سبل دفع النشاط في الفترة المقبلة وأوجه التنسيق والتعاون بين الاتحاد النسائي العام والجمعيات النسائية بالدولة، والذي يسعى لتسخير كل الإمكانات وتقديم جل خبراته لدعم الجمعيات، لابتكار أفكار ومبادرات من شأنها تمهيد الطريق أمام بنات الإمارات وتعزز إمكاناتهن، ولمواكبة الجديد وتسخيره لخدمه التنمية والتقدم والذي يمثل أساس عمله وتفكيره، بما يخلق المزيد من الفرص التنموية للمرأة الإماراتية والمساهمة في استثمار قدراتها ومهاراتها لخدمة وطنها ومجتمعها.

وتم حث مقترح إنشاء جمعية نسائية بإمارة الفجيرة، بحضور نخبة من السيدات الرائدات من إمارة الفجيرة.

وأكدت سعادة نورة السويدي، أن الاتحاد النسائي العام والجمعيات النسائية التي تعمل تحت مظلته، يعملوا بروح الفريق الواحد، في ظل توجيهات ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لترسيخ نهج يقوم على الفكر التشاركي لدعم وتطوير وتعزيز أفضل الممارسات العالمية للنهوض بقضايا المرأة الإماراتية وتمكينها، مقدمين جهوداً جليلة في رسم السياسات المتعلقة بالمرأة ووضع الاستراتيجيات التي ساهمت في توفير بيئة ملائمة وحاضنة لإبداعاتها الوطنية الخلاقة بجميع القطاعات والمجالات.

وثمنت مديرات الجمعيات النسائية الدور الرائد الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، في دعم الأنشطة النسائية في مختلف إمارات الدولة وهو الدور الذي أثمر بتحقيق العديد من الإنجازات وزيادة وعي ابنة الإمارات وتعاظم دورها في المجتمع والأسرة وإعلاء مكانتها وإبراز مواهبها وقدراتها وزاد من مساهمتها في عملية البناء والتقدم.

وعلى هامش الاجتماع كرمت سعادة نورة السويدي، باسم الاتحاد النسائي العام والجمعيات النسائية بالدولة، السيدة موزة راشد الشرهان، لدورها الملموس وتعاونها على مدار 40 عاماً خلال مسيرة عملها كمديرة لجمعية نهضة المرأة برأس الخيمة.

وقالت السويدي ” إننا لنفخر ونعتز بوجود قيادات نسائية مثلكم حملت على عاتقها ترجمة أحلام وآمال وتطلعات ابنة الإمارات الغالية، ونقدر عالياً ما قدمتموه من أعمالاً جليلةً، لتحقيق الرؤية الثاقبة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، لإحداث نقلة نوعية وإنجازات ضخمة في ملف دعم وتمكين المرأة على الأصعدة الثقافية والاقتصادية والتنموية والتكنولوجية والمجتمعية، لتصنع من ابنة الإمارات أيقونة تتطلع إليها أنظار نساء العالم أجمع”.

من جانبها تقدمت السيدة موزة راشد الشرهان بجزيل الشكر والعرفان على هذه البادرة الكريمة، معربة عن عميق تقديرها وامتنانها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وعطائها السخي الذي شمل جميع بنات وطننا الغالي، مشيرة أن سموها كان وراء كل نجاحات المرأة الإماراتية بتأهيلها وتسخير مقدرات الدولة لمعاونتها على خوض معترك الحياة العملية والشخصية بخطوات راسخة وثقة متناهية في النفس، لتتألق محلياً وإقليمياً وعالمياً.

محمد نبيل أبو طه/ خاتون النويس/ عبد الناصر منعم


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى