الجزائر والأردن يؤكدان أهمية الحفاظ على الأمن القومي العربي

الأحد، ٤ ديسمبر ٢٠٢٢ – ١٠:٠٨ م


الجزائر في 4 ديسمبر / وام / أكدت الجزائر والأردن أهمية الحفاظ على الأمن القومي العربي في ظل الظروف والتحديات الخطيرة التي تواجهها المنطقة، وشددا على رفض التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول العربية وحل النزاعات بالحوار والتوافق، مع دعم أطر وآليات العمل العربي المشترك وتعزيز القدرات العربية لرفع التحديات المطروحة بما يصون المصالح العربية ويحفظ أمنها واستقرارها.

جاء ذلك في البيان المشترك، الذي أصدره البلدان في أعقاب انتهاء الزيارة الرسمية، التي قام بها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إلى الجزائر، والتي امتدت على مدار يومين، وشهدت محادثات موسعة مع الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون.

واتفق الرئيس الجزائري وملك الأردن على أهمية دعم أطر وآليات العمل العربي المشترك وتعزيز القدرات العربية لرفع التحديات المطروحة بما يصون المصالح العربية ويحفظ أمنها واستقرارها، وأكدا أهمية تعزيز مسيرة التعاون والتكامل الاقتصادي بين الدول العربية، وأشارا إلى ضرورة التعاون والتنسيق بين البلدين في المنظمات والمحافل الإقليمية والدولية، بما يخدم مصالحهما، ويسهم في خدمة القضايا العربية ودعائم الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم، مع التأكيد على الدور البارز والبنّاء الذي يقوم به البلدان في هذا الشأن.

وشدد البيان المشترك على أهمية تكثيف الجهود العربية والدولية وتنسيق المساعي للتوصل لحلول سياسية للأزمات في سوريا وليبيا واليمن، بما يحفظ وحدة هذه الدول وسيادتها ومصالحها ويحقق طموحات شعوبها، كما أكدا أهمية استمرار العمل الجماعي لمواجهة خطر الإرهاب والتطرف.

وأكد البيان على مركزية القضية الفلسطينية، وأهمية التوصل لحل عادل لها، يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وعلى الصعيد الدولي، شدد البيان على ضرورة إقامة علاقات دولية مبنية على أساس ميثاق الأمم المتحدة والمبادئ الراسخة وعلى رأسها إقامة علاقات دولية مبينة على احترام سيادة الدول وصون امنها واستقرارها.

وأشار البيان إلى أهمية التعاون المشترك بين الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والارتقاء بالتعاون بين المجموعتين وإرساء دعائم التضامن بينهما بما يكفل مصالح الشعوب العربية والأفريقية.

– خلا –

مصطفى بدر الدين


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى