البيئة والمياه تطلق حملة تثقيفية للمسافرين في اغسطس المقبل

تحت شعار “الاتجار الغير شرعي لعاج الفيلة”

البيئة والمياه تطلق حملة تثقيفية للمسافرين في اغسطس المقبل

ENN – في إطار جهود وزارة البيئة والمياه لتحقيق رؤيتها لضمان بيئة مستدامة للحياة، تبدأ الوزارة بتنفيذ حملة تثقيفية للمسافرين تحت عنوان “الاتجار الغير شرعي لعاج الفيلة” وذلك خلال الفترة من 2 إلى 13 من شهر أغسطس المقبل في مطار أبوظبي الدولي، وذلك بالتعاون مع جمارك أبوظبي ومطارات أبوظبي والصندوق الدولي للرفق بالحيوان، تهدف الحملة إلى تثقيف المسافرين وتوعيتهم بالشروط القانونية الخاصة بتجارة العاج.

تأتي الحملة تزامنا مع تزايد أعداد الضبطيات المصادرة من الحيوانات الحية، والنباتات، والعاج والمنتجات الجلدية وأخشاب الصندل وغيرها وذلك لضمان تحقيق استراتيجية الدولة من خلال تحقيق الأمن الحيوي للدولة وحماية الدولة من دخول الأمراض والآفات ، والالتزام والوفاء بالاتفاقيات الدولية، حيث رصدت الدولة أكبر مصادارات للعاج في العامين 2012 و 2013 بكمية تعادل 474 قرن عاج خام، وقد قامت الوزارة في شهر أبريل الماضي بإتلاف أكثر من عشرة أطنان من العاج، الخام والمشغول، الذي تمت مصادرته في السنوات الماضية وذلك ضمن جهود الدولة في مكافحة الاتجار غير المشروع بأنواع الحياة البرية.

وقالت المهندسة عائشة العبدولي مدير إدارة التثقيف والتوعية أن الوزارة تحرص على إطلاق حملات توعوية هادفة لزيادة التثقيف على قضايا التنوع البيولوجي بما فيها الموائل والفصائل الأصلية والمناطق المحمية والتي تأتي في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتوعية والتثقيف البيئي الذي تم اعتمادها هذا العام والتي تخدم الهدف الاستراتيجي المتمثل في تقوية التزام المجتمع لتحقيق الاستدامة وحماية البيئة.

وأضافت مدير إدارة التثقيف والتوعية سيتم خلال الحملة عرض عينات من عاج الفيلة التي تمت مصادرتها سابقا بهدف تثقيف المسافرين عن أهمية الحياة البرية والمخاطر التي تواجه الفيلة بالإضافة إلى توزيع منشورات تثقيفية المعدة من قبل الوزارة بالتعاون مع الصندوق الدولي للرفق بالحيوان.

الجدير بالذكر، أن وزارة البيئة والمياه وقعت على (إعلان لندن) للقضاء على الاتجار الغير مشروع للحياة البرية إلى جانب خمسة وأربعين دولة في فبراير 2014، حيث ركز الإعلان على الالتزامات والتدابير لاتخاذ خطوات عملية لوضع حد للإتجار غير المشروع بـالحيوانات البريّة التي تتضمّن وحيد القرن والنمور والفيلة وأجزائها التي تفيد الأنشطة غير القانونية بما يتعدى 19 مليار دولار سنوياً، كما يساعد إعلان لندن في القضاء على الطلب على منتجات الحياة البرية، وتعزيز إنفاذ القانون، ودعم تطوير سبل العيش المستدامة للمجتمعات المتضررة من جرائم الحياة البرية.

كما و قامت الوزارة بعقد عدد من ورش العمل بهدف تدريب الكوادر الوطنية المختصة لمكافحة الإتجار الغير شرعي منها ورشة تدريبية لمكافحة الاتجار الغير مشروع بأسماك القرش و الأحياء البحرية، ورشة تدريبية حول تطبيق اتفاقية سايتس و مكافحة الاتجار الغير شرعي بالحياة البرية و التي تم من خلالها تدريب عدد كبير من موظفي جمارك دبي على التعرف على الأنواع المهددة بالانقراض و آلية تطبيق اتفاقية السايتس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى