الامارات تؤكد أهمية بذل الجهود لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية

الامارات -جنيف-اخبار الامارات اون لاين

شارك سعادة أحمد عبيد المنصوري عضو الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي في المنافشات التي جرت بجنيف حول موضوع “التعاون ما بين الأمم المتحدة والبرلمانات الوطنية عن طريق الاتحاد البرلماني الدولي” وذلك خلال الاجتماع الأول للجنة الرابعة المعنية بشؤون الأمم المتحدة في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي .

وأكد سعادة المنصوري خلال الاجتماع أهمية بذل الجهود في تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية ووضع آلية لتضافر الجهود الدولية من خلال الأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي لتحقيق هذه الأهداف وأهمية نقل المعرفة من الدول المتقدمة للدول النامية دعما لبناء القطاعات الرئيسية والحيوية في هذه الدول وعدم اعتبار أن الديمقراطية هي الحل الوحيد لتحقيق الأهداف بل النظر إلى أهمية دور ومساهمة جميع القطاعات الأخرى في هذه العملية مع ضرورة احترام سيادة الدول وخصوصيتها.

كما أكد المنصوري أنه لضمان نجاح تحقيق التنمية لابد أن تنبع البرامج الانمائية من كل دولة بما يتناسب مع ظروفها وإمكانياتها وثقافتها وطبيعتها الديمغرافية ومواردها المتوفرة فيها فضلا عن تشجيع عملية البحث العلمي لتحقيق الاستدامة بطرق علمية تستغل فيها الموارد أفضل استغلال ومبنية على الابتكار والإبداع.

وأشار سعادته الى ان كي يتم تحقيق الاستفادة القصوى من الموارد فلابد أن يكون هناك تعاون وتجانس بين ثلاثة قطاعات رئيسية هي القطاع الحكومي والخاص والأكاديمي ووضع خطط استراتيجية طويلة المدى مع آليات القياس وضمان تحقيق نتائج على المدى القصير والمتوسط وصولا إلى الأهداف الاستراتيجية.

وأضاف أن التنمية الفعلية لابد أن تتضمن نتائجها رفاهية الفرد وتقدم المجتمع في جميع المجالات أبرزها المجالان الصحي والتعليمي فضلا عن التنمية الشاملة والمتوازنة على مستوى الدولة مع إشراك المرأة والشباب في مختلف البرامج للقيام بدورهم في التنمية بما يحقق الصالح العام بتضافر جهود الجميع.

وكانت لجنة الأمم المتحدة قد افتتحت أعمالها بإقرار جدول الأعمال والموافقة على المحاضر الموجزة للجنة في دورتها قبل الأخيرة في الجمعية 129 للاتحاد البرلماني الدولي.

وأكد مدير عام مكتب الأمم المتحدة بجنيف خلال الاجتماع أهمية العلاقة ما بين الاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة.. مشيرا إلى أن هذه العلاقة شهدت تعاونا وتطورا كبيرا في السنوات الأخيرة وأصبح الاتحاد البرلماني الدولي الوسيلة الوحيدة لنقل صوت الشعوب والبرلمانات للأمم المتحدة ولعبت البرلمانات دوراً مهماً في الموافقة على الاتفاقيات والمعاهدات الدولية الداعمة للبرامج التنموية المستدامة وتحقيق الأهداف الانمائية للألفية الذي يعالج الكثير من القضايا التي تخص الأفراد في المجتمعات المختلفة مثل الفقر وتغير المناخ وتوفير الحياة الكريمة للأفراد.. مشددا على أهمية متابعة البرلمانات لحكوماتها في الجهود المبذولة لتحقيق أهداف الألفية من خلال رصد ميزانية البرامج الخاصة بها في موازنة الحكومة.

وام

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى