الإمارات أول دولة عربية تحصل على عضوية المجموعة الدولية لمعدات المناطق الخطرة

فازت دولة الإمارات ممثلة في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ” مواصفات” بعضوية مجموعة العمل الخاصة بالمعدات المستخدمة في الأجواء المتفجرة ” آي إي سي إي إكس ” التابعة للمنظمة الدولية الكهروتقنية /آى إى سى/ لتصبح أول دولة خليجية وعربية تحصل على عضوية المجموعة الدولية .

وأعلن السيد كريس اجيوس الرئيس التنفيذي لمجموعة العمل الدولية الخاصة بالمعدات المستخدمة في الأجواء المتفجرة ” آي إي سي إي إكس ” رسميا قبول عضوية هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في المجموعة كأول دولة خليجية وعربية تفوز بهذه العضوية بعد استيفاء المعايير المطلوبة لذلك.

وقال معالي الدكتور راشد احمد بن فهد وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس “مواصفات ” في بيان صحفي أصدرته الهيئة اليوم أن فوز دولة الإمارات بهذه العضوية بالمجموعة الدولية التي تضم 33 دولة يأتي بناء على توجيهات القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأن تصبح الإمارات من الدول المتقدمة عالميا في شتى المجالات وتوفير الحياة الكريمة لجميع أفراد المجتمع ودعم الاقتصاد الوطني ليصبح اقتصادا عالميا.

وأكد معاليه أن عضوية ” مواصفات” في مجموعة العمل الخاصة بالمعدات المستخدمة في الأجواء المتفجرة ” آي إي سي إي إكس” ستفيد الصناعات الرئيسية في دولة الإمارات خصوصا في صناعات النفط والغاز والطيران ومحطات التزود بالوقود والمستودعات والحظائر وأماكن تداول الحبوب وتخزينها وغير ذلك من صناعات كما تأتي العضوية في إطار التزام ” مواصفات” بحماية صحة وسلامة الأشخاص الذين يعملون في مناطق تعتبر خطرة وقابلة للانفجار.

وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات حصلت على العضوية الكاملة في المنظمة الدولية الكهروتقنية /آى إى سى/ منذ نحو 4 سنوات بعد فوزها بأصوات كافة الدول كاملة العضوية في المنظمة الدولية التي تعتبر من أكبر المنظمات الدولية في مجال المواصفات والمقاييس بعد منظمة / الايزو/ في جنيف.

وأكد معاليه أن حصول “مواصفات ” عضوية هذه المجموعة الدولية الهامة جاء في إطار استراتيجية الهيئة بأن تتبوأ دولة الإمارات المكانة العالمية المرجوة في هذا المجال ولتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال المواصفات القياسية والاستفادة من خبرات الدول المتقدمة كما أن انضمام دولة الإمارات للمجموعة يساعد على إزالة الحواجز الفنية بين الدولة والدول الأعضاء من حيث تطبيق مواصفات عالمية موحدة وضمان الاعتراف المتبادل لشهادات المطابقة بين هذه الدول ويساعد توفير قاعدة بيانات المواصفات للمصانع الوطنية المنتجات الوطنية على منافسة نظيراتها من المنتجات في أسواق الدولة وفتح مجالات للتنافس الخارجي.

وقال معاليه أن هذه الخطوة الهامة تتزامن مع قيام هيئة الإمارات للمواصفات بإعداد مشروع نظام إماراتي جديد للرقابة على المعدات المستخدمة في المناطق الخطرة لتوفير أعلى معايير السلامة والأمان في القطاع الصناعي المحلي والمحافظة على سلامة العاملين بالقطاع .. مشيرا إلى أن دولة الإمارات ستكون أول دولة في منطقة الشرق الاوسط تصدر هذا النظام الذي تم إعداد مشروعه الأولي بالتنسيق مع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص المعنية .

**********———-********** وأوضح معالي الدكتور راشد احمد بن فهد أن نظام المعدات المستخدمة في الأجواء المتفجرة” آي إي سي إي إكس ” هو النظام المطبق من قبل المنظمة الدولية الكهروتقنية /آى إى سى/ لاصدار شهادات المطابقة حسب مواصفات المعدات التي يتم استخدامها في الاجواء القابلة للانفجار وهي تغطي المعدات في المناطق التي تكون فيها غازات قابلة للاشتعال او سوائل قابلة للاشتعال وغبار قد يؤدي الى الاحتراق .. مشيرا إلى أنه يمكن أن تعرف المناطق القابلة للانفجار بأسماء مختلفة مثل “المواقع الخطرة” “المناطق الخطرة” “الاجواء القابلة للانفجار” وما شابه وهي تصف المناطق التي تحتوي على سوائل أو أبخرة أو غازات قابلة للاشتعال او غبار قابل للاحتراق أو من المحتمل أن تحدث بكميات كافية لتسبب حريق أو انفجار.

وأوضح معاليه أن اللجنة الاقتصادية لأوروبا ” يو إن إي سي إي ” أوصت باعتبار نظام المعدات المستخدمة في الأجواء المتفجرة” آي إي سي إي إكس ” نموذجا لأفضل الممارسات في العالم للتحقق من المطابقة .. مشيرا إلى أن ” مواصفات” بدأت التعاون والتنسيق مع مجموعة العمل الخاصة بالمعدات المستخدمة في الأجواء المتفجرة ” آي إي سي إي إكس ” منذ عام 2012 عندما استضافت الهيئة أول مؤتمر دولي خليجي للمجموعة كما استضافت ” مواصفات” في دبي خلال شهر مايو الماضي الاجتماعات الدورية العالمية لمجموعة العمل الخاصة بالمعدات المستخدمة في الأجواء المتفجرة ” آي إي سي إي إكس ” التابعة للمنظمة الدولية الكهروتقنية /آى إى سى/ بمشاركة خبراء من 35 دولة بدبي .

وقال معاليه أن جميع القطاعات الصناعية والمنشآت التي تتواجد فيها اجواء قابلة للانفجار أو الاشتعال استفادت من هذه الاجتماعات الدولية التي بحثت إيجاد نظام دولي تحت مظلة المنظمة الدولية الكهروتقنية /آى إى سى/ لإصدار شهادات خاصة بتقييم الاشخاص الذين يعملون ضمن المناطق الخطرة بعدة مستويات بحسب المسؤولية التي تقع على هؤلاء الأشخاص ووضع المتطلبات والاشتراطات الواجب توافرها فيهم.

وأكد معاليه أن استضافة دولة الإمارات لهذه الاجتماعات الدولية الهامة يعكس السمعة الطيبة للدولة والنهضة التي تشهدها في كافة المجالات والتطور في مجال المواصفات والمقاييس بصفة خاصة .. مشيرا إلى أن استضافة هذه الاجتماعات الدولية يساهم بشكل فعال في دعم انشطة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس على المستوى الدولي وما له من انعكاسات كبيرة على الاقتصاد الوطني.

وأوضح معالي وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أن استضافة الهيئة لهذه الاجتماعات كان خطوة هامة نحو دخول الهيئة لعضوية هذه المجموعة الدولية كما ستسهم في الإسراع ببلورة النظام الإماراتي الجديد للرقابة على المعدات المستخدمة في الاجواء المتفجرة في صورته النهائية تمهيدا لإصداره رسميا من خلال إتاحة الفرصة لخبراء ” مواصفات ” والجهات المعنية لتبادل الخبرات والمعلومات والاطلاع على أفضل الممارسات الدولية المتبعة في هذا المجال والاحتكاك بأفضل الخبراء العالميين المتخصصين في هذا المجال والاستفادة المباشرة من تواجدهم في دولة الإمارات .

وأشار معاليه إلى أن تطبيق هذه المواصفات ومتطلبات المنظمة الدولية يضمن توفير سلع ذات جودة تتوفر فيها مواصفات واشتراطات السلامة تحقق الأهداف الاستراتيجية للهيئة في توفير الحماية الصحية والبيئة والسلامة ودعم الاقتصاد الوطني .. موضحا أن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس كانت قد أبرمت اتفاقية فنية مع المنظمة الدولية للمواصفات الكهروتقنية تتيح للهيئة الحصول على جميع المواصفات الدولية في مجال الكهرباء والكهروتقنيات التي تصل إلى أكثر من عشرة آلاف مواصفة كما تسمح بتفويض الهيئة بيع هذه المواصفات الدولية في الدولة بديلا للحصول عليها من مقر الهيئة الدولية في جنيف.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى