الأزهر يصدر بيان المحروسة لتفنيد مزاعم الإرهاب

SKY NEWS – ENN – أصدر علماء الأزهر بيانا، الثلاثاء، أطلق عليه اسم “بيان المحروسة”، حذر خلاله المصريين من “الجماعات الإرهابية الباغية، ومن تدبير أعضائها”.

ورفض البيان اتهام السلطة الحالية في مصر بمزاعم “قتل الناس بغير حق، واعتقال عشرات الآلاف بلا مسوغ”.

وأكد البيان أن نظام الإخوان، الذي أطاح به الجيش عقب مظاهرات شعبية واسعة في 2013، “ناصر أعداء الأُمة وحكم مصر عاما كاملا.. بل إن مصر عانت وعانى شعبها في ظل هذا الحكم اضطرابات لم تمر بمثلها منذ قرون مضت”.

ودافع بيان الأزهر عن الإجراءات التي شملت فصل عدد من القضاة، قائلا إن “من عزل من القضاة هم الذين تركوا منصة القضاء، واستبدلوا بها منصات الجماعة وسياساتها الخاصة التي لا تعبر عن مصالح الشعب، وهم الذين هدموا مبادئ استقلال القضاء”.

ووصف الأزهر دعوة مقاومة المسؤولين والجيش والشرطة بأنها “دعوة ساقطة لا أساس لها من دين أو شرع أو حكم فقهي صحيح”.

كما أكد البيان على أن الحكم الشرعي الصحيح هو أنه “يجب على جميع أفراد الشعب المصري الوقوف صفا واحدا خلف حكامها ومساندتهم ومعاونتهم في القيام بواجبهم تجاه حماية الدين، والوطن والمواطنين”.

وجاء بيان الأزهر ردا على ما سمي ببيان “نداء الكنانة” الصادر عن جماعة الإخوان المسلمين المصنفة إرهابية، وتفنيدا لكل ما جاء فيه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى