استقالة 32 نائبًا من كتلة الحزب الحاكم في البرلمان التونسي

استقالة 32 نائبًا من كتلة الحزب الحاكم في البرلمان التونسي

في تصعيد للانقسامات التي تعصف به

Tweet

نسخة للطباعة Send by email

تغير الخط
خط النسخ العربي
تاهوما
الكوفي العربي
الأميري
ثابت
شهرزاد
لطيف

القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
استقال 32 نائبًا من حزب نداء تونس الذي يقود الائتلاف الحاكم في تونس، اليوم (الاثنين)، من كتلة الحزب في البرلمان في تصعيد للانقسامات التي تعصف بالحزب، وهو ما يسمح لحزب النهضة الإسلامي بأن يصبح القوة الأولى في البرلمان.
وظلت الخلافات خافتة في حزب نداء تونس إلى أن تحولت هذا الشهر إلى عراك وتبادل للعنف بالعصي والهراوات في اجتماع للحزب بمدينة الحمامات. ويضم المعسكر الأول حافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي الحالي الباجي قائد السبسي، الذي يسعى للعب دور أكبر في الحزب من خلال السعي لإعادة هيكلته، بينما يتزعم المعسكر الثاني محسن مرزوق الأمين العام للحزب.
وقال حسونة الناصفي وهو متحدث باسم النواب المستقيلين: «32 من نداء تونس قررنا الاستقالة من كتلة الحزب في البرلمان احتجاجًا على عدم عقد الهيئة التنفيذية وهو الهيكل الشرعي الوحيد في الحزب».
وأضاف أن خطوة الاستقالة تأتي احتجاجًا على السعي لاختيار مسار غير ديمقراطي للحزب.
وبعد استقالة النواب يصبح حزب النهضة الإسلامي أكبر قوة برلمانية إذ يشغل 67 مقعدًا في البرلمان، بينما ستتقلص مقاعد نداء تونس من 86 إلى 54 مقعدًا بعد الاستقالات الأخيرة.


قرأت هذا الخبر على صفحات شبكة الإمارات الإخبارية ENN المقال مأخوذ عن الشرق الأوسط

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى