اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي يناقش رواية “وردة عيسى” لأنور الخطيب

أبوظبي-ENN-ينظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أمسية لمناقشة رواية “وردة عيسى” للروائي أنور الخطيب، وذلك في الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الاثنين، الموافق 20 أبريل 2015 في مقر الاتحاد في المسرح الوطني.
وسيقدم الروائي أنور الخطيب مداخلة حول الرواية، كما يتحدث في الأمسية الإعلامي والناقد مني عبدالقادر، المحرر الثقافي في جريدة الخليج، وصاحب مقالات جادة في الشأن الفكري والأدبي والإبداعي.
ورواية “وردة عيسى” التي صدرت عن دار مداد للنشر في دبي، تتحدث عن إشكاليات الصراعات الداخلية التي أفرزتها التحولات التي طرأت على بعض الدول العربية، وانتشار الفكر المتطرف بين المتصارعين، كما تراقب المتغيرات التي أصابت في العمق الإيقاع اليومي والإنساني للفرد والمجموع، وتنتقد استغلال الدين للوصول إلى السلطة، كما تنتقد ممارسات السلطة ذاتها في أنظمة استبدادية.
وشخصية عيسى هو الرمز الذي تدور حوله القصة، بصفته مسلماً ولد في كنيسة، وينتهي به العمل في دائرة دفن الموتى التي تتوسط طرفي المدينة المتقاتلين. أما وردة، فهي الرمز الذي يتجسد حينا في امرأة جميلة ونقية، وحينا آخر في فكرة البقاء والأمل، وما بين الظهور والاختفاء، تبقى وردة هي الأمل.
وأنور الخطيب هو روائي وشاعر وإعلامي فلسطيني، ولد في لبنان، وحصل على ليسانس التعليم في اللغات الأجنبية، تخصّص لغة إنجليزية من جامعة قسنطينة في الجزائر، وتفرّغ للعمل الصحفي لمدة 13 عاما، ثم عمل في الأقسام الإعلامية لعدد من مراكز الدراسات والمؤسسات الرسمية والوزارات السيادية.
أصدر 12 رواية، و3 مجموعات قصصية، و6 مجموعات شعرية، وكتابين في النقد والتوثيق الثقافي.
· فائز بالمرتبة الثانية في مسابقة القصة القصيرة لصحيفة الرأي العام الكويتية في العام 1980
· فائز بالمرتبة الأولى لجائزة غانم غباش في دبي القصة القصيرة في العام 1991.
· فاز بلقب شاعر صحيفة (مقال) الإلكترونية الأول لعام 2011
· تُرجمت بعض أشعاره إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية.
· له في حق الرواية: الأرواح تسكن المدينة// رحلة الجذور// رائحة النار // صراخ الذاكرة// أبابيل // ند القمر // المدثر // مندل// مس من الحب // فتنة كارنيليان// سماء أولى جهة سابعة، وردة عيسى.
وله في مجال القصة القصيرة: مجموعات خازوق/ ومزايدات/ ومطر في موسم البرتقال//
وصدر له في الشعر ستة دواوين هي: ألفة متوحشة // سيدة التعب // مري كالغريبة بي/ شجر ذاهب للريح // كلّي عاشق ونصفي غريب، لست الذي في المرايا
وفي الدراسات: له المرأة وقيثارة الكلمة، مقالات في أدب المرأة في الإمارات، القصة القصيرة والثقافة في الإمارات في ربع قرن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى