أشعة متطورة تكتشف الجلطة سريعاً

ظهر من خلال دراسة حديثة أن تقنية الأشعة المقطعية المتعددة تقيّم بصورة سريعة حالة المرضى، وتكشف الجلطة الدماغية بدرجة تساعد في تقديم الرعاية الطبية المطلوبة في وقت أسرع بمقدار ساعة، حيث يعتبر عامل الوقت مهماً لإنقاذ أدمغة المرضى.
تم تطوير البرامج الحاسوبية بحيث تعطي التفاصيل الأساسية المطلوبة لتشخيص حالات انسداد الأوعية الدموية الكبيرة، حتى تتم إزالة الجلطة الدموية، ويعتقد الباحثون أن في المستقبل القريب سيتجاوز المريض قسم الطوارئ ويوجه مباشرة إلى قسم تصوير الأوعية الدموية وتقديم الرعاية الطبية المطلوبة. ويختصر استخدام تلك التقنية الزمن وبالتالي يسرّع عملية التشخيص وابتداء العلاج ما يقلل تضرر الدماغ الناتج عن تلك الحالة ويحسن النتائج العلاجية.
ووجد الباحثون أن البرنامج الحاسوبي للتصوير بالشعاع المخروطي لا يقل عن التصوير بالأشعة المقطعية المستخدمة عند التشخيص وأثناء المتابعة لأنه يكشف جميع أنواع الجلطة الدماغية والأنسجة القابلة للتضرر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى