الرئيسية / التكنولوجيا / هذا ما يعنيه العلماء بفرضية أن يكون الكون هولوجرامًا عملاقًا

هذا ما يعنيه العلماء بفرضية أن يكون الكون هولوجرامًا عملاقًا

هذا ما يعنيه العلماء بفرضية أن يكون الكون هولوجرامًا عملاقًا

الكون المجسم

كان العلماء على مدى عقود من الزمن يبحثون في احتمالية أن يكون كوننا -الآن أو في الماضي- هولوجرامًا عملاقًا؛ فبينما تتطلب قوانين الفيزياء بعدين فقط، إلا أن كل شيء يبدو ثلاثي الأبعاد لنا.

يبدو هذا الاحتمال بعيدًا، لكنه في حال كان صحيحًا سيقدم حلولًا لأسئلة فيزيائية عميقة. وتشير أدلة محيرة كشفتها أبحاث أُجريت أخيرًا إلى أن مبدأ الهولوجرام يشرح كنه الكون المبكر بالطريقة ذاتها التي يشرحها نموذج الانفجار الكبير.

اقتُرح مبدأ الهولوجرام لأول مرة في تسعينيات القرن الماضي في محاولة لتوحيد قسمين أساسيين في الفيزياء الحديثة؛ ميكانيكا الكم والنسبية العامة.

الفكرة التي يعرضها الفيديو أدناه تبين أن كافة المعلومات عن حجم الفضاء يمكن اعتبارها مشفرة على الحدود ثنائية الأبعاد لتلك المنطقة. وينطبق الأمر ذاته على الثقوب السوداء، إذ يعتقد بعض الفيزيائيون أن معلومات الأشياء التي تسقط في الثقوب السوداء تشفّر على حدود الثقب الأسود الذي يطلق عليه اسم «أفق الحدث

الإجابة عن أكبر الأسئلة الفيزيائية

إذا طبقنا هذا المبدأ على كل شيء في هذا الكون، فكل المعلومات التي تعبر عنك وعني وعن كل الأشياء الأخرى التي نواجهها، هي معلومات مشفرة بحدود ثنائية الأبعاد، ويعبر عنها بأبعاد ثلاثة. تعد هذه الفرضية صعبة الإثبات، لكن على الرغم من ذلك، نُشرت خلال العشرين عامًا الماضية أكثر من 10 آلاف ورقة بحثية تناولتها.

ادعت إحدى الدراسات التي أجريت مؤخرًا هذا العام، عثورها على ما يمكن أن يعد الدليل المباشر الأول القائم على الملاحظة على أن الكون كان يومًا هولوجرامًا، مستندين على إشعاع الخلفية الكونية الميكروي أو «شفق الانفجار الكبير.»

ما التلميحات التي يعطيها هذا التصور البدائي لنهاية الكون؟

ستجد شرح هذا السؤال ضمن الفيديو المدرج أدناه، لكن لا بد لنا أن نعلق بأن هذه إحدى النظريات التي لا يجب علينا اعتمادها حتى الآن.

The post هذا ما يعنيه العلماء بفرضية أن يكون الكون هولوجرامًا عملاقًا appeared first on مرصد المستقبل.

Read more

Print Friendly

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *