الرئيسية / الأخبار المصورة / #الامارات تفوز برئاسة جديدة للجمعية الخليجية للإعاقة / صلاح الموسى : فوزنا تتويج لدعم قياداتنا لذوي الهمم

#الامارات تفوز برئاسة جديدة للجمعية الخليجية للإعاقة / صلاح الموسى : فوزنا تتويج لدعم قياداتنا لذوي الهمم

اي ان ان / المنامة / عبدالرحمن نقي : فازت دولة الامارات العربية المتحدة برئاستها لمجلس إدارة الجمعية الخليجية للإعاقة ” ذوي الهمم ” لعامين قادمين وبعضوية أخرى كذلك في الانتخابات التي جرت في المنامة على هامش الاجتماع الثامن للجمعية العمومية.
حيث فاز سعادة المهندس صلاح عبدالله الموسى برئاسة مجلس الادارة وفاز الإعلامي أحمد راشد الغفلي بعضوية مجلس الادارة .
ووجه سعادة المهندس صلاح عبدالله الموسى رئيس مجلس الادارة المنتخب الشكر إلى الأعضاء على الثقة الغالية فيه، مؤكدا انه سوف يسعى لتقديم المزيد من العطاء ومضاعفة المجهود من أجل الارتقاء بالجمعية، والعمل على تقدمها ومواصلة نجاحاتها على الصعيد الخليجي.
وأشاد بجهود سعادة منى سلطان سعيد المنصوري رئيسة مجلس الإدارة في الدورة الماضية أمينة السر العام لجمعة أهالي ذوي الإعاقة في الدولة وما حققته من منجزات طيلة فترة قيادتها للجمعية الخليجية وأعضاء المجلس السابق .
وقال المهندس الموسى: من دون شك إن رئاسة الجمعية الخليجية للإعاقة شرف كبير ومسؤولية، وأنه جاء تأكيدا لثقة الأشقاء في الخليج على قدرة ممثلي الإمارات على خدمة أشقائهم في مختلف المجالات ، وأكد أن نجاحات الإمارات على الصعيد الداخلي والخارجي في خدمة ذوي الهمم جاء نتاجا طبيعيا لدعم القيادة الرشيدة في الدولة التي تولي اهتماما خاصا بذوي الهمم في كافة مناحي الحياة، الأمر الذي أعطى مزيدا من قوة الدفع لكافة فئاتهم في العمل العام بهدف تشرف الوطن ورفع رايته خفاقة في المحافل الخارجية .
وأضاف ان انتخابات مجلس الإدارة لشغل المناصب التنفيذية أسفرت عن فوز سعادة المهندس صلاح عبدالله الموسى برئاسة مجلس الادارة بمنصب الرئيس وفوز الدكتورة عائشة الكيومي من سلطنة عمان بمنصب نائب الرئيس في حين حصلت الكويتية هدى صقر الخالدي على منصب الامين المالي ونال سعد محمد الشبانة من السعودية منصب أمين السر العام وعضوية كلا من : أحمد راشد الغفلي ” الامارات” ، محمد حسين نامي وبسمة صالح بوردة ” البحرين ” ، الدكتورة وفاء صالح اليزيدي ومحمد علي البنعلي ” قطر ” ، يحي العامري ” سلطنة عمان ” الدكتورة فاطمة سعيد الاحمري ” السعودية ” ،ورحاب محمد بورسلي ” الكويت “.
وكانت مملكة البحرين قد استضافت مؤخرا الاجتماع الثامن لجمعيات الإعاقة الخليجية، بحضور مدير مكتب وزراء التنمية والشئون الاجتماعية بدول مجلس التعاون ، وممثل عن الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي ، ومشاركة أكثر من مائة جمعية خليجية.
وقال الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة، الرئيس الفخري للجمعية الخليجية للإعاقة، الجهة المنظمة لهذا الحدث الخليجي: إن الاجتماع الأخير سعى لمراجعة وتقييم التعاون بين جمعيات ذوي الإعاقة الخليجية، والبحث عن آليات عملية كفيلة بتعزيز العمل المشترك بين هذه الجمعيات تحت مظلة الجمعية الخليجية للإعاقة، وخصوصاً أنها تعتبر الممثل الرسمي للجمعيات الأهلية لدى مجلس التعاون الخليجي والمؤسسات الرسمية وغير الحكومية العربية والدولية.
وأضاف الشيخ دعيج أن الجمعية نظمت على هامش الاجتماع عدداً من المحاضرات والحلقات الحوارية التي تصب في مصلحة تعزيز العمل المشترك، كما عقدت الاجتماع الأخير للجمعية العمومية التاسع للجمعية الخليجية للإعاقة والذي استعرض مناقشة التقريرين الأدبي والمالي للدورة الانتخابية ، وانتخاب مجلس إدارة جديد للجمعية بحضور ممثل وزارة التنمية الاجتماعية، والذي أسفر عن انتخاب اثنى عشر عضواً لمجلس الإدارة الجديد بواقع عضوين من كل دولة خليجية.
وهنأ الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة المهندس سعادة المهندس صلاح عبدالله الموسى برئاسة مجلس الادارة والأعضاء بثقة الجمعية العمومية متمنيا لهم التوفيق في مهمتهم القادمة .
وبين الإعلامي أحمد راشد الغفلي عضو مجلس ادارة الجمعية ان من اهم اهداف الجمعية الخليجية للإعاقة هو توحيد الجهود في دول مجلس التعاون لخدمة ذوي الاعاقة والعمل على توفير قاعدة معلومات لذوي الاعاقة بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة.
وذكر ان الجمعية تسعى ايضا الى تطوير التشريعات وسن القوانين والانظمة الخاصة بحقوق ذوي الاعاقة وتقديم الارشادات اللازمة في مجالات الإعاقة متمنية وجود اتحادات للإعاقة في جميع دول الخليج لأهميتها في عملية التواصل وتقريب وجهات النظر.
واضاف: ان وجود المكتب التنفيذي للجمعية الخليجية للإعاقة سيساهم في نشر اهداف الجمعية في الإمارات وسيشجع على دعم البحث العلمي الذي يخدم ذوي الاعاقة وأن رؤية الجمعية الخليجية للإعاقة تتمثل في اتاحة المجال ذوي الاعاقة في المجتمع الخليجي في التمتع بحياة كريمة مستدامة تحقق لهم مشاركة فاعلة قائمة على الانصاف والمساواة.
والجمعية الخليجية للإعاقة جمعية خيرية تطوعية في مجال الاعاقة تأسست في البحرين عام 1999 من مجموعة من المختصين والمهتمين واولياء امور وذوي اعاقة وعملت على تحقيق أهدافها من خلال انشاء مركز معلومات في مجال الاعاقة واقامة المؤتمرات والملتقيات السنوية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

Print Friendly

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *