مدينة الشارقة للإعلام .. بدء المرحلة ما قبل النهائية من التجربة الفنية الإماراتية

0

مدينة الشارقة للإعلام .. بدء المرحلة ما قبل النهائية من التجربة الفنية الإماراتية

الشارقة في 12 سبتمبر/ وام / اطلقت مدينة الشارقة للإعلام "شمس" المرحلة
الخامسة ما قبل النهائية من مشروع التجربة الفنية الإماراتية – المشروع
الأول من نوعه لإنتاج أول فيلم إماراتي عربي من صنع الجمهور على مستوى
الوطن العربي – وذلك بعد أن حققت خلال مراحلها السابقة نجاحا باهرا
بمشاركة واسعة من المواهب الإماراتية من مختلف إمارات الدولة.

وتعمل "شمس" من خلال هذا المشروع الرائد على تطوير البنية التحتية
لصناعة السينما في مجالات الإنتاج السينمائي الإبداعي والتقني كافة
موفرة بيئة ملائمة للإعلام والإبداع ما يعزز سمعة إمارة الشارقة في
المجالات الإبداعية والإعلامية من خلال إبراز المحتوى المحلي إقليميا
وعالميا.

وأشار شهاب الحمادي مدير مدينة الشارقة للإعلام "شمس" إلى النجاح الباهر
الذي تحقق خلال المراحل السابقة من مشروع التجربة الفنية الإماراتية..

مؤكدا أن المرحلة الخامسة تعد مرحلة نوعية لما تحمله من أهمية كبيرة في
وضع الخطوط الرئيسة للمرحلة السادسة والأخيرة.

وقال انه بعد الإنتهاء من المراحل السابقة للمشروع كان لا بد من
الاجتماع بأعضاء الفرق المشاركة لمناقشتهم في عدد من التفاصيل التي
تضمنتها هذه المراحل وتقييم ما سبق من أعمال والعمل على النقاط
الإيجابية لتعزيز التجربة بنفوس المشاركين وأيضاً مشاركتهم ببعض
التوجيهات والأفكار التي من شأنها تعزيز قدرتهم على العمل والإبداع في
المراحل القادمة.

من جانبه أكد الفنان الدكتور حبيب غلوم عضو الفريق الملهم على الدور
المهم الذي لعبته هذه الاجتماعات في توجيه الممثلين والمخرجين والمصورين
فنيا ومنحهم الدعم اللازم لتطوير إمكاناتهم في مختلف الجوانب التقنية
والإبداعية ومنحهم أيضا الفرصة للاستفادة من خبرات أعضاء الفريق الملهم
ما ينعكس إيجابا دون شك على أدائهم في المراحل المقبلة.

وأوضح الكاتب محمد حسن ورد عضو الفريق الملهم أن هذه الاجتماعات لعبت
دورا في الارتقاء بمستوى أداء كتاب السيناريو إذ تمت مناقشتهم في أساليب
كتابة السيناريو ومنحهم بعض الملاحظات والتوجيهات المهمة فيما يتعلق
بتقنيات كتابة السيناريو لتطوير عملهم وقدراتهم الإبداعية في مشروع
التجربة الفنية الإماراتية.

يذكر أن الفريق الملهم سينشر خلال المرحلة الخامسة من التجربة الفنية
الإمارتية سيناريو لمدة عشر دقائق مستوحى من مساهمات جميع الفرق
المشاركة كاخر نص سينشره الفريق الملهم إذ يتعين على الفرق المشاركة
كتابة سيناريو نهاية الفيلم وفق رؤيتهم الخاصة لتصويره في المرحلة
النهائية.

وشكر محمد الظاهري قائد فريق "التسامح" في التجربة الفنية أعضاء الفريق
على متابعتهم للورشات المستمرة.. مؤكدا أن الفرق تطور عملها خلال
المراحل السابقة التي صقلت من أدائها ووصلت إلى مستوى احترافي ومهني
عال.

وعبرت أميرة الزعابي المخرجة السينمائية في فريق "أمل" عن امتنانها لهذه
المشاركة.. مشيرة إلى أن التطور ملحوظ في الأداء والنظرة للأعمال الفنية
الإبداعي مؤكدة أن النصائح والتوجيهات والملاحظات التي انهالت على
الفريق والمشاركين خلال المراحل السابقة توجت بأعمال راقية ورائعة.

وتعكف الفرق حاليا بمشاركة اللجنة المنظمة على كتابة خاتمة مختلفة
للفيلم وتصويرها وفقا لرؤيتها الإبداعية الخاصة بها كخطوة رئيسة ضمن
معايير التقييمات النهائية.

يذكر أن مشروع التجربة الفنية الإماراتية مبني على التعاون مع مشروع
عالمي باسم "Entertainment Experience" وهو المشروع الذي حاز على جوائز
عالمية في مجال تطوير المحتوى السينمائي وطبق سابقا في عدة دول حول
العالم منها هولندا والصين وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا وتركيا
ولاقى اهتماما عالميا غير مسبوق وأصبح بنية أساسية لإطلاق مواهب جديدة
في كل مجالات صناعة السينما في تلك الدول.

Original Article

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.