فرينكي دي يونج: لا أريد دوني خصماً في ريال مدريد

0

متابعة: ضمياء فالح

كشف الهولندي فرينكي دي يونج، لاعب وسط برشلونة الجديد عن طموحاته للموسم، وقال نجم أياكس السابق إنه يدرك أن حصد لقب الليجا كل موسم لم يعد كافياً لإرضاء المشجعين، فالجميع يريد من المدرب فالفيردي تكرار أمجاد حقبة المدرب بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي حالياً، ويأمل فرينكي أن يساعد وصوله مع جريزمان وجونيور فيربو في جلب الحظ للفريق هذا الموسم.
وأكد فرينكي في المقابلة عدم رغبته في انتقال زميله السابق دوني فان دي بييك لريال مدريد، لأنه لا يريد مواجهته كخصم في الكلاسيكو هذا الموسم وأضاف: «أريده أن يبقى في أياكس، لكن إذا انتقل فسأكون سعيداً من أجله وأزوره، وهو لاعب كبير». وفيما يلي نص المقابلة معه:

كان يمكن أن تنتقل لبرشلونة قبل 12 شهراً، لكن فان در سار وأوفرمارس أقنعاك بالبقاء بشريط فيديو؟

نعم، كنا ستة أو سبعة لاعبين، ولم يكن موسمنا الأخير في الفريق مثالياً، وكانت لدينا شكوك حول جدوى البقاء للتطور، الإدارة عرضت لنا شريط فيديو لفريق أياكس سابق حول ما تتوقعه منا في الموسم، وعبرت عن ثقتها بمواهبنا لهذا اقتنعنا بالبقاء.

كل واحد منكم قارنه النادي بلاعب سابق لماذا؟

لم تكن فعلاً مقارنة، لكن كل لاعب شاهد نفسه في لاعب سابق كافح وحصد الألقاب في مثل موقعه، اللاعب الذي كان بنفس موقعي هو كريستيان أريكسن (نجم توتنهام حالياً).

لماذا كان موسم 2017-2018 مخيباً للآمال بعد خوض الفريق نهائي «يوروبا ليج» أمام مانشستر يونايتد في 2017؟

أياكس معروف بكثرة مواهبه وفلسفته، لكن كان لدينا فريق ينقصه شيء ما، لم يحالفنا الحظ وصدمنا بعد الذي حصل مع نوري عبد الحق قبل انطلاق الموسم (لا يزال في غيبوبة بعد سقوطه في الملعب). في الموسم التالي تغير الحال مع تكتيك ورؤية ولاعبين موهوبين، كان موسماً رائعاً ولعبنا كأصدقاء. أجمل الذكريات كانت فوزنا على ريال مدريد واليوفنتوس، وخصوصا خارج قواعدنا؛ إذ فاجأنا الجميع في أوروبا.

التحقت ببرشلونة ودي ليخت ذهب إلى اليوفنتوس، هل تشعر بالحزن لأن الفريق تبعثر؟

فخور لأن موسمي الأخير في أياكس، كان ناجحاً وفخور لرؤية زملائي ينتقلون لأندية كبيرة، وأعتقد أنهم يستحقون ذلك، لكن بالطبع أشعر بشيء من الحزن لتفكك الفريق، لكن ليس الندم، هذا حال الكرة.

كيف أسهم المدرب تين هاج في تطور الفريق؟

كل الكادر التدريبي، لعب دوراً مهماً، التكتيك الجيد يخدم اللاعبين الموهوبين، كان الكادر يعلمنا بالضبط ماذا نفعل عند تعرضنا لضغط المنافسين، لم يكن المدرب يقول لنا انزلوا الملعب واستمتعوا، كل واحد منا له مهمة محددة.

ما هي أوجه الشبه بين برشلونة وأياكس برأيك؟

يتشاركان في فلسفة الاستحواذ مع اختلاف بسيط في الأداء وهذا طبيعي فكل فريق يلعب بطريقة معينة، لكن لديهما نفس الرؤية.

ما هي الجوانب التي تريد تطويرها في أدائك؟

التمريرة الطويلة، يمكنني أيضاً تسجيل الكثير من الأهداف، لكنني لا أعتقد أن هذا العنصر مهم جداً بالنسبة لي كلاعب وسط.

هل تشعر بسعادة أيضاً لأنك جزء من منتخب هولندا بعد سنوات صعبة؟

لقد عاد التفاؤل والحيوية للمنتخب بعد سنوات صعبة، وعلينا الآن المثابرة للعب في بطولة أمم أوروبا في الصيف المقبل.

وكيف ترى رونالد كومان؟

طلبت منه النصيحة قبل انتقالي لبرشلونة، وكان متحمساً جداً، كمدرب رائع فعلاً، ويمنح لاعبيه الثقة وتكتيكياً قوي جداً وأعتقد أن الجميع سعيد معه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.